الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الورم الموجود في إحدى الرجلين
رقم الإستشارة: 251332

5448 0 475

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبعد :
لقد ابتلي أخي الصغير وعمره 14 سنة في قدمه اليمنى بورم من الجهتين اليمنى واليسرى في نهاية الساق (فوق القدم مباشرة)، ولقد ذهبنا إلى أكثر من طبيب إلى أن انتهى بنا الحال إلى رئيس مركز الأورام، فطلب منا أخذ خزعة من الورم وفحصها عند أخصائي الأنسجة(Biopsy)، واتضح أنها من نوع (Giant cell)، فسألنا مستشار الأورام (رئيس مركز الأورام)، فقال لنا: إن هذه الخلايا من نوع الخلايا السرطانية العملاقة، وقال: إن حالة أخي تستلزم العلاج الكيميائي، فنصحنا دكتور آخر (جارنا) بالتأكد بعمل مزيد من الفحوصات، فعملنا الموجات التلفريونية (أشعة فوق صوتية)، فاتضح أن هناك ورماً آخر في الرئتين، وبدأ يزداد كبراً، ثم عملنا أشعة مقطعية (C.t.scan)، وأشعة ( X ) فأكدتا وجود الورمين.

فنريد منكم أن تعطونا معلومات أكثر عن هذه الحالة، وما هو الواجب تجاهها؟ وما هي أضرار العلاج الكيمائي في هذا السن؟ أود أن تحيلونا إلى موقع أكثر تخصصاً في هذه الحالة، فلقد تعبنا.

أرجو تعاونكم معنا، وجزاكم الله خير الجزاء، وأسأل الله العظيم أن يعافينا ويعافيكم من جميع الأمراض والأسقام. وتقبلوا خالص التحية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فالأورام من نوع (Giant cell tumor of the bone) هي من الأورام السريعة النمو، وعادة ما تكون في نهاية العظام كما هو الحال عند أخيك، وطالما أنه قد تم التشخيص بالتحليل النسيجي فليس هناك شك في التشخيص، أي: أن التشخيص صحيح.
أما بالنسبة للعلاج فطبيب الأورام أدرى بذلك، وبشكل عام فإن العلاج عادة ما يكون كالتالي:
الاستئصال الجراحي وقد يقرر الخبراء بتر الطرف من أعلى الورم في الحالات الشديدة، وبما أن الورم قد انتشر إلى الرئتين فإن الوضع هنا مختلف، ولهذا السبب قرر الطبيب اللجوء إلى العلاج الكيميائي.
أما عن العلاج الكيميائي فليس هناك خيار آخر مهما كانت الأعراض الجانبية للعلاج، وذلك لأن الحل الآخر أن تترك الأمور كما هي، أي: أن تترك الورم يكبر وينتشر إلى أماكن أخرى، وقد تكون الأعراض الجانبية مقبولة وتعتمد على نوع العلاج الكيميائي.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا Osm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..هذا المرض من الأمراض الحميدة ولايحتاج إلى بتر بل ازالة الورم وتعويض مكان العظم ... أما البتر فإنه من الطرق القديمه جدا ... ينصح بسفر به إلى الخارج للعلاج اهم شي يكون دكتور مختص لهذه الحاله .. تمنياتي باالشفاء العاجل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً