الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عوامل تنمية المواهب
رقم الإستشارة: 252801

3279 0 312

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر كل القائمين على هذا الموقع الشامل الكامل، وأشكر كل عضو ومقيم على إنجاح هذا الموقع الرائع، أنا لن أكتب قصة طويلة ولا نبذة عن حياتي.
أعجبت كتير بالموقع، وأصريت أن أكون بتواجد يومي في هذا الموقع، وبعدما استخدمت رسائل ورأيت أشياء جداً جميلة في الموقع أحببت أن أقترب من القائمين على هذا الموقع، وأن أستفيد منهم وأن يساعدوني.

24 سنة وخلال عمري ما لقيت شغلا ولا وظيفة ولا أي دخل يضمن لي مستقبلي، بس أحس أن حياتي ستنتهي قريباً، بل حياتي واقفة بجد.
عندي هواية التصميم والانتاج البسيط، وعندي هواية الكتابة الخاطرة والشعر، وما أعرف كيف ممكن تساعدوني وأنا هوايتي ما أعرف أستغلها، أو حاولت وما قدرت؛ لأن المادة صعبة كثيراً، دخلت مسابقات كثيرة ولم يحالفني الحظ.
هل أنا مكتوب علي النحاسة والتعاسة؟ أملي أن تعطوني ردا صريحا، ولا تهملوا هذه الرسالة.
أخوكم معجب بموقعكم، وآمل المساعدة منكم، ويعطيكم ألف عافية.
والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هاني إسماعيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فنسأل الله أن يرزقك العلم النافع والعمل الصالح.

وإن ثناءك على الموقع يدل على طيب معشرك، وجمال ذوقك، ومرحباً بك بين آبائك والإخوان الذين يسعدهم أن يكون في شباب الأمة من يتذوق الجمال، ويهتم بسحر البيان، ويعشق الإبداع في كل زمان ومكان.

ولا شك أن التصميم ذوق وإبداع، وفكر وخيال، وقد تعني اللوحة المعبرة عن الصفحات، وقد تكشف الألوان عن المكنون في نفس الإنسان، وتحدد ملامح شخصيته، وتساعده على الوصول إلى السعادة والاطمئنان.
ونحن مطالبون أن تستخدم مواهبنا في نصرة ديننا، ونشر دعوتنا، وأن نقدم الإسلام بلغة العصر، وأسلوب أهل الدهر.

ولا داعي للقلق، فأنت لا زلت في عمر الإنتاج، وقد بدأ طائفة من العباقرة إنتاجهم العلمي والعملي بعد سنوات، فالعز بن عبد السلام سلطان العلماء، وأحد أركان النصر على الغزاة، بدأ حياته العلمية بعد الثلاثين، بل هناك من نبغ بعد الأربعين، ولا شك أن اكتشاف الميول ومعرفة المواهب هي أول خطوات النبوغ والنجاح.

ومما يساعدك على تنمية مواهبك وتطوير نفسك ما يلي:
1- اللجوء إلى من يجيب دعاه.
2- الهمة العالية، والثقة في النفس.
3- فعل الأسباب، ثم التوكل على الوهاب.
4- تنمين الذوق من خلال الوقوف على مظاهر الإبداع الإلهي في الطبيعة، قال تعالى: (( هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي... ))[لقمان:11].
5- عدم اليأس من تأخر الفوز، فإن الفشل خطوة في طريق النجاح.
6- الإكثار من ممارسة الهواية يساعد في تطويرها.
7- بر الوالدين، وصلة الرحم، ومساعدة المحتاجين.
8- تقوى الله، والصبر وصفاء النفس، وتمنى الخير للناس.

ولست بنحس، ولا تعود نفسك مثل هذه الكلمات، فإنها تدل على عدم الرضا بقضاء وقدره، وهذا مؤشر خير، يهدد عقائد الصغير والكبير، فحاول أن تبدأ بهمة عالية وروح جديدة، ولن يقصر إخوانك في مساعدتك، فاغرس في نفسك الثقة بالله، وأكد لها قدرتك على النجاح، فقد قال الشافعي: ( ليس أحد أقل من أن ينجح )، ونحن نتمنى أن نراك ناجحاً في حياتك، مطيعاً لربك، مناصراً لدينك وإخوانك، ونكرر ترحيباً وسرورنا بك.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: