الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر ممارسة الرياضة على المصاب بضعف في الكلى
رقم الإستشارة: 253309

2914 0 273

السؤال

أيها الإخوان الكرام أعاني من ضعف في الكلى شيئاً ما، فهل أعمل الرياضة أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ المصطفى حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي حالة ضعف الكلى، ليس هناك مانع من ممارسة الرياضة، ولكن على ألا تكون مرهقة، وأن تعوض السوائل التي تفقدها عن طريق العرق، وأن تتابع حالتك مع الطبيب بشكل دوري من حيث التحاليل والعلاج اللازم، خاصة المدرات.

كما والأهم هو تجنب الأسباب التي أدت إلى ضعف الكلى، والتي غالباً ما تكون سكري أو أدوية، فمع السكري الرياضة لها أصولها المتعلقة بجرعة الأدوية المنظمة للسكر، وأما إن كان بسبب دوائي فالأولى عدم أخذ الأدوية الكمالية.

وأما الرياضات الخفيفة مثل المشي وكرة الطاولة، فلا مانع منها، بل الأفضل ممارستها مع الانتباه إلى ما ذكرناه أعلاه من أسباب وتعرق ومتابعة الطبيب.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً