الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاكتئاب ومرض الكرون
رقم الإستشارة: 254638

9807 0 511

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أعاني من مرض الكرون منذ 6 أعوام، رغم الآلام التي عانيتها إلا أنني ـوالحمد لله ـ كنت أتمتع بنفسية رائعة وعقل سليم سريع الحفظ والتذكر إلى أن بدأت أتعاطى الكورتيزون، قبل عامين تحسنت حالة أمعائي، لكن بدأت أعراض هذا الدواء تظهر شيئاً فشيئاً، آخرها وأحدها هو النسيان وصعوبة التفكير والاكتئاب.
ما يقلقني الآن هو هذه الأعراض الأخيرة، خصوصاً الاكتئاب، وأني ما زلت أتناول الكرتزون منذ عامين، وإن أقل كمية تناولتها في هذه المدة هي 20mg في اليوم، وكانت هناك حالات أتناول فيها 30 ـ 40 حتى 80 ملغ في اليوم.
الآن أنا أتناول 20 مل، أصبحت الأمور الآن لا تطاق، خصوصاً مع ظهور الاكتئاب، لهذا أطلب منكم المساعدة وإجابتي على هذه الأسئلة، وجزاكم الله خيراً.
أولاً: هل هذا الاكتئاب نتيجة لتعاطي الكرتزون لمدة طويلة؟
ثانياً: هل سيزول الاكتئاب وتعود ذاكرتي كما في السابق بعد أن أتوقف من هذا الدواء (سؤال أرغب سماع إجابته)؟
ثالثاً: هل هناك جديد عن مرض الكرون؟
وأشكركم جزيل الشكر على سعة صدركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ابوبكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فشفاك الله وعافاك، وكل هذا ابتلاء من الله تعالى، والصبر والاحتساب عند الله يهون ذلك على النفس، ويقوي الهمة، ويقوي الجهاز المناعي، ولا تستغرب أنك بإيمان وعزيمة قويين يمكنك أن تتغلب على هذا المرض، بمساعدة الأدوية، وكثير من المرضى يقوى الجهاز المناعي عندهم بالصبر والتحمل وشحذ الهمة ورفعها، وإقناع النفس بأنني إن شاء الله سأتغلب على المرض، فإن هذا ليس له مقياس علمي، ولكن الله قادر على كل شيء.

أما عن الاكتئاب فإنه قد يحصل من المرض نفسه، فكثير من الأمراض المزمنة تؤدي للاكتئاب، ومنها مرض كروهن، وكذلك فإن الكورتيزون يؤدي للاكتئاب، فهو يحدث في (20%) من المرضى الذين يتناولون هذا الدواء، خاصة في الجرعات العالية، وتخف الأعراض عندما تنقص الجرعة.

وإن شاء الله تستطيع تنقيص الكورتيزون، وبالتالي تعود الأمور إلى طبيعتها، وكما أرى فإنك في بلجيكا، وأنت تأخذ فقط الكورتيزون، على الرغم من أن هناك أدوية أخرى تساعد على تنقيص جرعة الكورتيزون، مثل Immuran، وهذا يساعد على عدم تكرر المرض وتنزيل جرعة الكورتيزون.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً