ما سبب رفة الجفن وحركته الدائمة اللاإرادية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب رفة الجفن وحركته الدائمة اللاإرادية؟
رقم الإستشارة: 256296

65779 0 632

السؤال

السلام عليكم..

ما الحل مع رفرفة جفن العين؟ إنها تزعجني، تارة اليمنى وتارة اليسرى، وفعلاً أشعر بالحرج ويكاد يكون مرضاً عضوياً لدي.

أشكركم جداً ، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زهرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذه الرفة أو الحركة التي تحصل في الجفن، ما هي إلا انقباضات عضلية لا إرادية مفاجئة، وهنالك عدة نظريات، في بعض الحالات تكون هي مجرد عادة اكتسبها الإنسان من فترة ثم بعد ذلك تحولت لا إرادية، وقد توجد في بعض الأسر دون سوها.

والسبب الثاني هو الأكثر شيوعاً، أنها ناتجة عن قلق نفسي بسيط، قلق لم يعبر الإنسان عنه، وتحول هذا القلق إلى توترات عضلية.

هنالك حالة نادرة تعرف باسم (متلازمة توريت) قد تؤدي إلى مثل هذه الحركات، ولكنها نادرة جدّاً، ولها مكونات أخرى لا تنطبق -إن شاء الله- على حالتك.

هنالك في بعض الناس قد تحصل هذه الانقباضات أيضاً مع التعب الجسدي الشديد، ومع البعض قد تحصل نسبة لاضطراب في مستوى ملح الصوديوم في الدم، خاصة في المناطق الحارة والتي يكون فيها الإنسان عرضة للعرق الشديد.

أرجو ألا تنزعجي أيتها الأخت الفاضلة لما ذكرته لك، هذا فقط من أجل المزيد من التوضيح، ولكن الذي أميل إليه هو أنها إما عادة مكتسبة بسيطة، أو هي في الحقيقة تكون ناتجة عن قلق.

طرق العلاج، هنالك عدة طرق:

الطريقة الأولى: هي بالطبع أن تتجاهليها، أعرف أن ذلك ربما لا يكون سهلاً، ولكنه فعال، إذا تجاهلتيها سوف تجدي -إن شاء الله- بمرور الزمن أنها قد أصبحت أقل ثم تضعف ثم تختفي.

الشيء الثاني: هو ما يعرف بالعلاج السلوكي العكسي، وهو أن تقومي بتحريك الجفون عدة مرات بصورة متكررة حتى تحسي بالإجهاد الشديد، أي حركي جفونك واقبضي عليها عشرات المرات، حتى تحسي بالإجهاد، كرري ذلك عدة مرات في اليوم، ووجد أنها أيضاً وسيلة فعّالة.

لا بأس أيضاً من أن تتناولي أحد الأدوية المضادة للقلق، ومنها العقار الذي يعرف باسم موتيفال، يمكن أن تتناوليه بجرعة حبة واحدة في اليوم ليلاً لمدة أسبوعين، ثم ترفع الجرعة إلى حبة صباحاً ومساء لمدة شهرين، ثم تخفض إلى حبة واحدة في اليوم لمدة شهر، ثم يمكن التوقف عنها بعد ذلك.

هذه هي الوسائل العلاجية المتاحة، والأمر بسيط، وسوف يختفي إن شاء الله.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر جومانا من مصر

    جزاكم الله خيراكثيرا ع تعليقاتكم المفيدة جدا وسهله الفهم اشكركم ع مواقعكم ف معظم المجالات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: