الرغبة في الانطواء والعزوف عن الأكل هل هي من أعراض الاكتئاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرغبة في الانطواء والعزوف عن الأكل هل هي من أعراض الاكتئاب؟
رقم الإستشارة: 256364

3986 0 353

السؤال

السلام عليكم..

ينتابني أحياناً شعور بالانقباض، ورغبة في الانزواء، وشعور بالخوف لا مبرر له، وتصاحب هذه الحالة عزوفا عن الأكل، واضطرابا في النوم، وهذه الحالة سببت لي نقصان الوزن عندي، فهل هذه أعراض الاكتئاب؟ وما هو الحل؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طارق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نعم يا أخي: الانطواء والانزواء وعدم الرغبة في الطعام هي من أعراض الاكتئاب في بعض الأحيان، وبالتأكيد يُعتبر أيضاً اضطراب النوم من السمات الرئيسية للاكتئاب النفسي.

لا أعتقد أن حالتك إن شاء الله بالشدة الشديدة، حيث أنها متقطعة وليست مستمرة أو مطبقة.

سيكون بالتأكيد من الأفضل لك أن تفكر إيجابياً حين تنتابك هذه النوبات، وأن تكون فعالاً، وأن تضغط على نفسك حتى لا يطبق عليك المرض، وبالتأكيد توجد أدوية والحمد لله فعالة جداً جداً، وُتساعد كثيراً في علاج هذه الحالة، فهنالك دواء بسيط يعرف باسم موتيفال، يمكن أن تبدأ به بمعدل حبة صباح وحبة مساء حين تنتابك هذه الحالة، وتستمر عليه لمدة أسبوعين بعد أن تتوقف الحالة، وإذا لم تتحسن على هذا الدواء، فالدواء الآخر يُعتبر أفضل وأقوى ويُعرف باسم ريمانون، وجرعته هي 30 مليجرام أي حبة واحدة، يمكنك أن تتناول هذا الدواء لمدة ثلاثة أشهر بجرعة حبة واحدة ليلاً وثم بعد ذلك تتوقف عنه، وترى كيف سوف تسير الأمور، وإذا عاودتك الحالة مرة أخرى فيجب أن ترفع أو تزيد من مدة الاستمرار في الدواء وتكون ستة أشهر في المرة الثانية، أي تتناوله بجرعة حبة واحدة يومياً ليلاً لمدة ستة أشهر، وهو محسن ممتاز للنوم وفاتح للشهية، ومزيل للاكتئاب.

عليك أخي أيضاً أن تلجأ إلى ممارسة تمارين الرياضة، وتكون إيجابياً في تفكيرك، فأنت والحمد لله رجل لديك وظيفة محترمة، وحاول أن تتواصل اجتماعياً، وتفكر إيجابياً، وسوف تجد إن شاء الله أن هذه الحالة قد اختفت، وذلك بجانب تناول الأدوية التي وصفتها لك.

في حالات نادرة يكون فيها نوع من تقلب المزاج أي فترات من الانشراح يعقبها فترات من الاكتئاب، ولكن لا أعتقد أن ذلك ينطبق على حالتك .

وبالله التوفيق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: