الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مخاطر الحمل عند تقدم السن
رقم الإستشارة: 259866

3807 0 275

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أود أن أبدأ رسالتي بالسؤال عن الحمل لأنني أفكر بالحمل، وأنا خائفة من السن لأنني سمعت بأن الحمل في عمر متأخر يؤدي إلى مشاكل صحية، وأنا والحمد لله لا أعاني من أي شيء، ولقد أنجبت (4بنات) والحمد لله بولادة طبيعية، وأصغر بنت عندي الآن تبلغ من العمر (9 سنوات).
وسؤالي الثاني هو: هل هناك طريقة لأنجب الذكر طبعاً إذا أراد الله تعالى، أرشدوني ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فبالنسبة للحمل في عمر (44) فقد دلت الدراسات على أن نسبة التشوهات تزداد بازدياد العمر، وأن نسبة إنجاب أطفال لديهم تغيرات في الكروموسومات تزداد، وتصبح نسبة ولادة طفل منغولي (1- 38 ) مقارنة بمن هي في عمر (20 ) والتي تكون النسبة فيه (1 - 1420) وتغيرات الكروموسومات الأخرى تصبح النسبة فيه (1- 27 ) مقابل (1 - 500)لمن هي في عمر العشرين.
ولكن أعود وأقول: إن هذه أرزاق وأقدار لا مهرب منها، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته أسوة حسنة، فلقد تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم السيدة خديجة وقد كان عمرها وقتئذ أربعون سنة وأنجبت له الأولاد والبنات وعمرها فوق الأربعين.
فإذا كنت قد عزمت فعلاً على الإنجاب فادعي الله عز وجل أن ييسر لك الأمر، وأن يجنبك هذه التشوهات، ثم إن هذا الأمر لابد وأن تتم مراقبته من البداية وعمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان على سلامة الجنين، مع أخذ حمض الفوليك (فيتامين لتجنب تشوهات الجهاز العصبي لدى الجنين) قبل الحمل بثلاثة أشهر وأول ثلاثة أشهر من الحمل.
وبالنسبة لاختيار جنس المولود فقد أجبت على ذلك في سؤال سابق وأحيلك إلى إجابة رقم 259578 .
وبالله التوفيق والسداد!


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: