سبب ارتخاء الصمام الميترالي وآثاره في المستقبل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب ارتخاء الصمام الميترالي وآثاره في المستقبل
رقم الإستشارة: 261590

13127 0 456

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا عمري 23 سنة، وأعاني من ارتخاء في الصمام الميترالي، ولا يوجد لدي أي أعراض جانبية كثيرة، إنما أتعب فقط عندما أجري أو أدخن أو أعمل مجهوداً كبيراً، والأطباء ينصحونني بأخذ حقنة البنسلين وأخذتها فترة وتوقفت مرة واحدة منذ أكثر من خمس سنوات، فهل هذا يؤثر علي فيما بعد مستقبلاً وهل هذا عيب خلقي؟

أفيدوني أفادكم الله، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zenab حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فسبب ارتخاء الصمام التاجي أو الميترال هو طول وليونة في وريقات الصمام الميترالي تحرك الوريقات لداخل الأذين الأيسر أثناء انقباض البطين الأيسر، وقد يكون الارتخاء شديداً يضطر بالوريقات أن تبتعد عن بعضها البعض بدل أن تكون متقابلة محكمة الإغلاق، وهذا ما نسميه بالارتجاع.

إنه مرض شائع في جميع المجتمعات، ويتراوح حدوثه ما بين 5-15%، كما أنه أكثر شيوعاً بين النساء، وفي الغالبية العظمى من الأشخاص المصابين بالارتخاء يكون هذا العيب موجوداً منذ الولادة، حيث تلعب الجينات الوراثية دوراً مهماً في تكوينه، لكن أعراضه ومضاعفاته لا تظهر إلاّ بعد البلوغ.

في الغالبية العظمى من الأشخاص لا يحدث الارتخاء بالصمام الميترالي أعراضاً أو يشكل خطراً على حياة المصاب، وفي غالب الأحيان يتم اكتشافه بالصدفة، ولكن هناك نسبة بسيطة من المرضى قد يعانون من بعض الأعراض مثل: آلام مختلفة بالصدر، وضيق بالتنفس، وخفقان مع فتور عام بالجسم وربما تصاحبها دوخة بسيطة.

أما التشخيص: فإن تشخيص الصمام الميترالي المرتخي من الأمور السهلة ويتم عن طريق الفحص السريري الاكلينكي، بالإضافة إلى تأكيد التشخيص عن طريق فحص القلب وصماماته بالموجات فوق الصوتية والدوبلر.

العلاج: إن معظم المصابين بارتخاء الصمام الميترالي لا يحتاجون لأي نوع من العلاج، لكن هناك نسبة ضئيلة من المرضى قد يحتاجون لنوع خاص من العلاج هؤلاء هم:

1- المصابون بارتجاع شديد في الصمام الميترالي نتيجة عجز في غلق هذا الصمام، وهؤلاء المرضى قد يحتاجون في جراحة القلب المفتوح لإصلاح الصمام أو تبديله بآخر صناعي معدني أو نسيجي.

2- المرضى المصابون بخفقان شديد ومتكرر وناتج عن اضطرابات كهربائية خطيرة والمصحوبة بأعراض مزعجة أو خطيرة مثل الدوخة أو فقدان الوعي، وهذه الفئة من المرضى يجب علاجهم بواسطة العقاقير الطبية الخاصة، أو ربما يضطر الوضع الطبي لزرع بطارية كهربائية لتنظيم ضربات القلب وذلك حسب نوعية الخفقان.

3- أما المصابون بأعراض ناجمة عن انسداد الشرايين الدقيقة للمخ أو العين كمضاعفات لارتخاء الصمام الميترالي وزيادة تجمع وتكدس الصفائح الدموية على الصمام الميترالي المرتخي، فهؤلاء المرضى يحتاجون إلى الوقاية من تكرر ما حصل في السابق، وذلك بإعطائهم جرعة صغيرة من دواء الاسبرين لمنع تجمع الصفائح الدموية.

4- المرضى المصابون بتسريب أو ارتجاع في الصمام الميترالي مهما اختلفت درجة تسريبه أو ارتجاعه ويحتاجون للقيام بعمليات جراحية مثل خلع الأسنان أو نظافتها وعمليات الجهاز البولي والتناسلي والهضمي، يجب وقاية قلبهم وصماماته والغشاء المبطن (الشفاف) من الالتهاب البكتيري وذلك بإعطاء المرضى مضادات حيوية قبل الشروع في إجراء العملية بمدة قصيرة.

ان البنسلين بشكل مستمر يعطى للمرضى الذين يعانون من الحمى الروماتيزمية مع إصابة القلب ولم تقولي أن عندك حمى روماتيزمية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: