الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج النحافة والنحنحة أثناء القراءة؟
رقم الإستشارة: 264777

3361 0 223

السؤال

السلام عليكم

الحمد لله والصلاة والسلام على حبيبنا رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- وبعد:

أولاً: بارك الله فيكم جميعاً على هذا العمل العظيم الذي تقومون به، -وأنا دائماً أرشد الناس إلى موقعكم الرائع-، وأرجو لكم دوام التقدم والنجاح -إن شاء الله-.

أ- أيها الإخوة في الله، أنا أعاني من مشكلتين صغيرتين -عدا مشكلة شعبنا العظيمة-:

الأولى: هي أنني نحيف جداً، طولي 181 سم، ووزني 55 كغم، لا توجد عندي مشاكل تذكر، وعادة آكل بشكل جيد.

ب- المشكلة الثانية: هي أنني عادة أتنحنح خلال قراءتي للقرآن الكريم، ولم تكن عندي هذه المشكلة من قبل.

فدائماً كنت أقرأ القرآن -والحمد لل-ه بصوت مميز -ولم أعرف هذه المشكلة- ولكن منذ أربع سنوات -وأنا بوظيفة الإمام-.

صارت هذه المشكلة تتعبني نفسانياً، فما أن أشرع في الصلاة حتى أشعر بعدم ارتياح في حنجرتي، ومن ثم أبدأ بالتنحنح حتى أستطيع إتمام الصلاة، (لم أشأ أن أخبركم ولكن أمي تقول لي أن هذا حسد؛ لأنه قبل خمس سنوات تقدمت لامتحان رسمي تابع لوزارة الأوقاف الفلسطينية وحزت على المكان الأول في ضبط حفظ وتلاوة القرآن الكريم)، -والحمد لله- على كل حال، أفيدونا وبارك الله فيكم وفي أهليكم، وأصلح ذرياتكم، وتوفاكم وهو راضٍ عنكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ندعو الله -عز وجل- أن يمكن لكم في فلسطين الحبيبة، وأن يبوء أحفاد القردة والخنازير بالتشتت في الأرض، فإنه ولي ذلك والقادر عليه.

فأما عن المشكلة الأولى وهي النحافة، فغالباً ما يكون فيها عاملاً وراثياً، وطالما أنك تأكل بشكل جيد فلا داعي للقلق، وأنا لا أعلم هل أنت متزوج أم لا؛ لأن معظم من يتصف بالنحافة بعد الزواج يزداد وزنه بصورة ملحوظة، لدرجة أنه قد يلجأ إلى الحمية والريجيم لإقلال الوزن، فإذا كنت غير متزوج فبادر على الفور بالزواج.

وأما عن المشكلة الثانية وهي النحنحة أثناء القراءة، فهي مشكلة يعاني منها معظم القراء والأئمة، حيث يكثر استخدام الصوت ورفعه أثناء القراءة، وليس لها علاقة بالحسد، ولكن عليك بترشيد طاقتك الصوتية بقدر الإمكان والإكثار من شرب السوائل الدافئة وخاصة الزنجبيل، فهو يجلي الصوت ويحسنه ويقلل من البلغم والذى يتجمع على الأحبال الصوتية ويمكن استخدام أقراص (كلارا أو كلاريتين) حبة كل مساء للإقلال من هذا البلغم.

وأخيراً ندعو الله -عز وجل- أن يمن عليك بالشفاء العاجل.

وبالله التوفيق.

وللاستزادة عن موضوع النحافة، يمكنك مراجعة الاستشارات رقم (225641 - 15189 - 17467).

كذلك بالنسبة لموضوع الحسد، فلا تنس يا أخي أن للرقية دوراً كبيراً في شفاء ذلك، فيمكنك الاطلاع على الاستشارات رقم (1429 - 251055) عسى أن يجعل الله لك فيها خيراً كثيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: