الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية الأولى
رقم الإستشارة: 266627

4962 0 325

السؤال

السلام عليكم

وضعت زوجتي حملها الأول ولله الحمد، ولكن كان هذا عن طريق عملية قيصرية بسبب نزول الماء الذي كان حول الجنين وكذلك بسبب ارتفاع الرحم دون انفتاح لعنق الرحم أو نزول الرأس في الحوض، فهل معنى هذا أن الولادات القادمة إن شاء الله يجب أن تكون قيصرية؟!

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود قشطة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فليس بالضرورة أن تكون الولادة القادمة قيصرية، فنسبة أن تكون الولادة طبيعية بعد العملية القيصرية قد تصل إلى (80%)، ولكن لا يمكن الحكم على الأمور مسبقا، فربما جد شيء جديد في الحمل القادم مثل نزول المشيمة، أو أن الطفل أخذ وضعا غيّر وضع الرأس إلى الأسفل، أو أن المخاض لم يحدث تلقائيا وزادت عن شهرها التاسع ولم يستجب الرحم للطلق الصناعي مثلا، مما يحتم إجراء عملية قيصرية أخرى.

ولكن إذا كانت الأمور طبيعية فكما ذكرت لك هناك نسبة كبيرة أن تكون الولادة القادمة طبيعية، ولابد من المحاولة للدخول في ولادة طبيعية لأنه إذا كانت الولادة القادمة أيضاً قيصرية فهذا يعني أن جميع الولادات بعد ذلك سوف تكون قيصرية إلا أن يشاء الله شيئا.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً