الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تعويض النتائج السيئة في بعض المواد الدراسية لتحسين المستوى العام
رقم الإستشارة: 268081

2256 0 279

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا طالبة في الصف الحادي عشر علمي وملتزمة وأحفظ القرآن وجيدة في دروسي، ولكن توجد بعض المواد لم أحصل فيها على العلامة التي أريدها ولا أعرف كيف أعوضها. فماذا أفعل؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عمرو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن من استطاعت أن تحفظ القرآن وتلتزم بدين الملك الديان قادرةٌ على التفوق على الأقران بتوفيق من لا يغفل ولا ينام.

ومرحباً بكِ يا فتاة الإسلام، وهنيئاً لكِ بهذا الطموح فهيَّا إلى الإمام.

ولا يخفى عليكِ أن الناس لم يكونوا ليعرفوا قيمة النصر لولا حصول الهزيمة، ولم يكونوا ليعرفوا حلاوة السكر لولا مرارة المِلح، وما كنا نستطيع إدراك نعمة التفوق والنجاح لولا وقوعنا أحياناً في نقص الدرجات ومشاهدتنا للراسبين والراسبات، فاحمدي رب الأرض والسموات، وكرري المحاولة بعد المحاولات، وأبشري فإن الله يرفع لمن يطيعه الدرجات، ويوفقه في الحياة وبعد الممات.

وحتى تتمكني من تحقيق المزيد من التفوق فإننا ننصحك بما يلي:
1- اللجوء إلى من يجيب المضطر إذا دعاه.
2- تحديد أهدافك، والتدرج في الوصول إليها.
3- وضع اليد على مواطن الخلل والضعف في المواد الدراسية.
4- تنظيم أوقات المذكرة وعدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد.
5- إعطاء الجسم حظه من الراحة وحقه من الطعام.
6- ترك المذاكرة عند حصول الملل والعودة إليها في الوقت المناسب.
7- الاقتراب من الوالدين وزيادة البر لهم وطلب الدعاء منهم.
8- الاهتمام بصلة الأرحام ومساعدة المحتاجين والأيتام ليكون في حاجتك من لا يغفل ولا ينام.
9- الإكثار من الاستغفار والصلاة على النبي المختار عند شعورك بصعوبة في الفهم أو الاختيار، وهذا مما أشار إليه ابن تيمية وابن القيم عليهما رحمة الغفار.
10- عدم الاستعجال عند الإجابة والاجتهاد في معرفة أسباب فقدان الإصابة.
11- مصادقة الصالحات المجتهدات والاستفادة من خبرة وتوجيهات المعلمات.
12- البعد عن المعاصي فإنها سبب للحرمان والفشل والخلل.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، واعلمي أنه سبحانه مع المتقين ييسر لهم أمورهم ويوسع عليهم أرزاقهم، ويخرجهم من ورطاتهم وأزماتهم.

ونسأل الله أن يكتب لكِ التوفيق والنجاح والسعادة والفلاح.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً