تأثير كيفية عمل الجهاز الهضمي على زيادة الغازات وخروجها من الجسم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير كيفية عمل الجهاز الهضمي على زيادة الغازات وخروجها من الجسم
رقم الإستشارة: 268226

4333 0 436

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعاني منذ فترة من خروج رائحة مزعجة جداً مع خروج الغازات أو عند دخولي الحمام، وقد غيرت نوع الطعام واستعملت منظفاً للأمعاء مثل: السنمكي ونورما كوول، فهل يوجد سبب لذلك؟!

أفيدوني وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mansour حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن وجود الغازات في أمعائنا أمر طبيعي وشائع ونصاب به جميعاً، وهذا يكون غير مريح ومحرج أيضاً في بعض الأحيان.

تتحول هذه الظاهرة الطبيعية إلى ظاهرة مرضية عندما تزداد الغازات إما لزيادة تحلل الفضلات أو لعدم امتصاص كمية كافية من الغازات في المصران الغليظ، ففي الحالة الطبيعية يتم امتصاص أكبر كمية ممكنة من العناصر النافعة في الطعام خلال مرورها في الأمعاء الدقيقة، ولابد أن يكون مرورها بطيئاً لتتم عملية الامتصاص، ولكن يحدث أحياناً أن يكون المرور بسرعة أكثر من اللازم وذلك إما لزيادة عصبية المصران نتيجة توتر عصبي عام أو لسابق الإصابة ببعض الأمراض كالحميات والدوسنتاريا ونزلات الطفولة المعوية مما يسبب سرعة مرور عناصر الطعام وهي غير تامة الهضم، فيكون تحللها أكبر وتتصاعد الغازات منها أكثر.

الغازات هي إما عديمة الرائحة وأهمها ثاني أكسيد الكربون، وتتخلف عن الأطعمة السكرية أو النشوية، وإما غازات ذات رائحة كريهة مثل كبريتيد الهيدروجين، وتتخلف عن الأطعمة البروتينية، وكل شخص عادي لابد أن تتصاعد بعض الغازات في مصرانه الغليظ نتيجة تخزين فضلات الطعام وتحللها قبل إفرازها، وهذه الغازات يمتص بعضها ويخرج الباقي مع البراز أو وحده، فهذه ظاهرة طبيعة عند كل الأصحاء من الناس.

أما الأطعمة التي تؤدي إلى تكون غازات عند شخص ما فلا تكون بالضرورة غازات عند آخر، وذلك لأن بعض البكتيريا في الأمعاء الغليظة يمكنها تكسير غاز الهيدروجين المنتج من البكتيريا الأخرى، ومدى التوازن بين هذين النوعين من البكتيريا هو الذي يفسر لماذا يعاني بعض الناس من الغازات أكثر من البعض الآخر.

كما ذكرت فإن الغازات ذات الرائحة الكريهة تكون من كثرة تناول البروتينات وعدم هضمها جيداً وبالتالي تتعرض للتخمير في القولون بواسطة بكتيريا معينة موجودة في أمعائنا، لذلك يجب الإقلال من اللحوم والبيض، وأود أن أضيف أن الطهي الجيد للطعام - خاصة البقول كالفول والبازلاء - يقلّل من الغازات المعوية والانتفاخات بشكل ملحوظ.

إضافة إلى ما سبق عليك بما يلي:

- الإكثار من تناول الخضراوات الطازجة خاصة الورقية منها مثل: ورق الخس والبقدونس والكرفس وغيره.

- الإكثار من شرب الماء بحيث لا تقل الكمية المتناولة عن لتر يوميّاً، فذلك يساعد على ذهاب الانتفاخ ويقلل من حدة الإمساك.

- استخدام حبوب الكربون التي تعمل على امتصاص الغازات بشكل كبير.

- تناول الأعشاب التي تساعد على انتظام الهضم مثل: الزنجبيل وجوزة الطيب، وبالتالي تقلل من حدة الانتفاخ.

- الإكثار من المشي والحركة والنشاط، فهي من العوامل المساعدة على تجنب الإمساك.

- هناك أدوية تقلل من الغازات مثل: (Dysflatyl) تؤخذ ثلاث مرات في اليوم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: