ارتفاع الدهون الثلاثية ونقص الكوليسترول - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتفاع الدهون الثلاثية ونقص الكوليسترول
رقم الإستشارة: 271644

29760 0 544

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من ارتفاع الدهون الثلاثية (350) ونقص في الكوليسترول الحميد (28)، مع العلم بأن الكوليسترول الكلي (170) والكوليسترول العالي (60). وهل الدواء أوميجا (3) مفيد في هذه الحالة؟ وما هي الأدوية المفيدة؟

وجزاكم الله خيراً على مجهوداتكم الكبيرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ اسماعيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعند عمل تحاليل الدم للدهون يجب أن تجرى التحاليل على الريق؛ أي أن تكون صائماً لمدة (12 - 14) ساعة دون طعامٍ وبعد وجبة عشاء خفيفة ليس فيها دهون، ويمكنك شرب الماء فقط في هذه الفترة، والدهون الثلاثية تتأثر كثيراً بالعشاء الذي تناولته في الليلة السابقة للتحليل، وكذلك بالفترة التي تلت العشاء قبل إجراء التحليل.

فإن كان التحليل قد أجريته بهذه الشروط فإنك تعاني من ارتفاع الدهون الثلاثية ونقص في الكولستيرول النافع، فإن المستوى أقل من 40 ملغ يعتبر عامل خطورة لحصول أمراض شرايين القلب وتصلب الشرايين، والكولستيرول الضار نسبته مقبولة عندك.

وقبل أخذ أي دواء عليك بإعادة التحليل بالشروط التي ذكرتها؛ فإن كانت كما قبل فعليك بالحمية الغذائية لمدة ثلاث شهور وتنقيص الوزن، والابتعاد عن التدخين، والمشي؛ حيث أنه يزيد من الكوليستيرول الحميد وينقص الكوليستيرول الضار، ويجب أن لا تقل مدة النشاط الرياضي اليومي عن نصف ساعة مستمرة، ولخفض الوزن يجب أن لا يقل النشاط الرياضي عن ساعة متواصلة يومياً أو خمسة أيام في الأسبوع، والإكثار من تناول الألياف الغذائية الموجودة في النخالة والخضروات والفاكهة، والاعتدال في تناول اللحوم الحمراء، مع مراعاة إزالة طبقة الدهن من اللحوم قبل الطهي وخاصةً الدجاج، والتقليل قدر المستطاع من تناول الحلويات العالية في محتواها من الدهون مثل: الحلويات الشرقية والشيكولاتة والكيك والدونات والآيس كريم والكرواسون والحلاوة الطحينية.

وأما الأوميجا (3) التي تنتج من زيوت السمك فقد ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والالتهابات وبعض أنواع السرطان، وتوفر هذه الزيوت فوائد إضافية للقلب من خلال ما يلي:

1- تخفيض مستوى الدهون في الدم (الكوليسترول، الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية).

2- تخفيض العوامل التي تؤثر على تخثُّر الدم.

3- زيادة ارتخاء الأوعية الدموية والشرايين الكبيرة بطريقة مفيدة.

4- تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية، فهي ذات فائدة عالية للجسم.

وأما الأدوية المفيدة لك فكما قلت عليك أولاً بالتأكد من ارتفاع الدهون الثلاثية ونقص الكوليستيرول النافع، فإن استقر فعليك بالأمور التي ذكرتها، وإن بقي مرتفعاً فعليك بزيارة الطبيب ليصف لك الأدوية المناسبة لأن هذه الأدوية تؤخذ بوصفة طبيب وتحت إشرافه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا Abdo ali

    جزاكم الله كل خير علي المعلومة

  • مصر محمد عيد

    منتهي الروعة في الإجابة
    أفادكم الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: