الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوسائل العملية للتخلص من الكسل والملل عند دراسة من بعض المواد
رقم الإستشارة: 274232

2421 0 319

السؤال

في بداية العام الدراسي ترتفع معنوياتي وإصراري على النجاح، وأقول في نفسي هذه السنة سأحصل على أكبر معدل حصلت عليه منذ أن دخلت المدرسة، هذا ما اعتدت عليه كل عام، لكن سرعان ما يمضي أسبوع حتى أعود إلى ما كنت عليه سابقاً كسل وضياع للوقت، مع أني أحصل على مراتب متميزة ونقط جيدة؛ لكني أحس دائماً أني مقصرة وأن بإمكاني الحصول على أكثر من ذلك، وهذا أيضاً ما يلاحظه علي أفراد عائلتي ويصفونني بأني غشاشة.

أعرف أن السبب كله من الكسل لكني أشعر بالملل من بعض المواد، مما يجعلني أهملها وأكتفي بما يعلق بذاكرتي في القسم.

أعرف أني إن طلبت من حضرتكم حلاً سيكون الجواب مباشرة أن الأمر بيدي، لكن أود جواباً دقيقاً ولا أود أن أقوم بنفس العادة التي ذكرت في البداية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hanane حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أننا نُطالبك بوضع أهداف عالية، ثم اتخاذ خطوات جادة للوصول إلى الأهداف، مع ضرورة أن يكون كل ذلك في تدرج وروية، كما أنه من المهم مراعاة الظروف الخاصة بك والإمكانات التي عندك، ولعل من المفيد بالنسبة لك البحث عن صديقات جادات ومجتهدات بعد التوجه إلى الموفق رافع الدرجات.

مرحباً بك في موقعك ونسأل الله أن يوفقك ويحقق لك المقاصد والغايات، وأن يُعنيك على طاعته، وأن يدخلنا جميعاً في دار كرامته إنه الكريم صاحب الهبات.

كما أرجو أن تشكري الله على توفيقه، فإن الإنسان ينال بشكره المزيد قال تعالى: ((وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ))[إبراهيم:7].

أرجو أن تفوزي بدعاء الآباء والأمهات، وصِلي أرحامك، وأحسني إلى المحتاجين والجارات ليكون في حاجتك رب الأرض والسماوات، وابتعدي عن المعاصي؛ فإنها تنسي العلم وتجلب النكبات، واسألي معلم داود ومفهم سليمان أن يرزقك الفهم والعلوم النافعات.

نحن ننصحك بتنظيم الوقت، وبإعطاء الجسم حظه من الطعام وحظه من النوم، واعلمي أن النفس قد تحتاج إلى شيء من الترفية، وإذا أصابك الملل من دراسة مادة معينة فانتقلي لغيرها من المواد، وابتعدي عن أماكن وجود الإزعاج، واختاري الأوضاع المريحة للقراءة، وحاولي إشراك الحواس كلها في الدراسة، ولا تؤجلي عمل اليوم إلى الغد، واكتبي الأشياء التي تحتاج إلى حفظ في أوراق صغيرة، واستفيدي من الأوقات الضائعة قبل وبعد الطعام، وعلقي لوحات مكتوب عليها الأشياء المهمة، وواظبي على الصلاة والأذكار، واستفيدي من أوقات الهدوء في الليل والنهار.

هذه وصيتي لك بتقوى الله، فإن الله وعد أهلها بتيسير الأمور فقال تعالى: ((وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ))[البقرة:282] وقال سبحانه: ((إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا))[الأنفال:29].

ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والسعادة والفلاح.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً