الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دودة البطن وعلاجها
رقم الإستشارة: 276891

30441 0 531

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
هل من دواء يمكن لي أن أعالج به دودة البطن؟ فهي أضحت مزمنة عندي! وهي تسبب لي الألم والإحراج! وهل خروجها من الدبر يبطل الوضوء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سالم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
دودة البطن أو دودة الأسكاريس من الديدان الشائعة في الدول النامية.
ويجب معرفة كيفية الإصابة بها والوقاية منها حتى لا يحدث إعادة إصابة، فعلى الأكثر أن ما يحصل هو إعادة إصابة بسبب عدم اتباع النصائح في النظافة الشخصية والبيتية.
فالإنسان يتعرض للعدوى ببيوض الاسكاريس من الخضراوات والفواكه غير النظيفة، فتدخل البويضات الناضجة إلى الأمعاء وبالتالي تتطور إلى دودة كاملة، وتبدأ هذه بوضع البيوض التي تخرج مع براز المصاب، وإذا لامس الإنسان بيديه البرز ومن ثم لم ينظف يديه فإنه قد ينقل الإصابة أو أن يلامس البراز التربة ومن ثم يلامس الإنسان التربة بيديه ومن ثم إلى فمه، فإن العدوى تحصل مرة ثانية.

ولذا فإن النظافة الشخصية وتنظيف الخضروات والفواكه بشكل جيد وتقليم الأظافر حتى لا تبقى البيوض تحتها أثناء تنظيف منطقة الشرج. وغسل الثياب جيداً لأن بعض البيوض تعيش في الثياب بعد خروجها من الشرج.
والعلاج الدوائي وهو جزء من العلاج يكون بأخذ أحد الأدوية المضادة للديدان مثل:
Mebendazole 500MG مرة واحدة.
أما عن سؤالك بأنها تبطل الوضوء أم لا فهذا يعتبر جانب شرعي، ويمكنك مراسلة القسم الشرعي في الشبكة الإسلامية لتجد الإجابة الشافية.
والله الموفق؛؛؛

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب مونية

    كلامكو صح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً