الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب وجود الديدان والأميبا في البطن وأعراضها
رقم الإستشارة: 281848

11199 0 535

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أعاني منذ صغري من الديدان، ولا أجد حلاً لمشكلتي، فأنا آكل كثيراً، وكلما ذهبت إلى طبيب يقول لي: إني مصاب بالأميبا، وآخر طبيب ذهبت إليه قال لي: إنها أميبا في القولون، وأعطاني دواء ولكن رجعت أشعر بها مرة أخرى، فما الحل؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نور حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن الديدان مختلفة عن الأميبا، وعلاجها مختلف كذلك، ولم تذكر من الأعراض التي تشكو منها إلا كثرة الأكل، وهذا قد لا يكون السبب فيه ديدان أو أميبا، وإنما قد تكون لعوامل أخرى مثل كثرة الجهد أو التعود على تناول الطعام الكثير وخاصة إذا كانت العائلة كلها فيها هذا الطبع، أو قد يكون بسبب أمراض أخرى مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية أو السكري أو غيرها.
وأما عن الديدان فإنها قد تعطي أعراضاً مثل الإمساك أو الإسهال والتعب والإعياء وأحياناً الحكة في منطقة الشرج، والانتفاخ في البطن، وأحياناً وبسبب ما تفرزه من بعض المواد في الجسم قد يصبح المريض عصبيا بعض الشيء.

وأما الأميبا فإنها تسبب إسهالا في الحالة الحادة مع خروج دم، وعلى كل حال فإن تحليل البراز يساعد في حل المشكلة إن كانت هناك أميبا أو كان هناك ديدان في البطن، وبالتالي تعالج إن وجدت، وأرى أن تراجع طبيب الأمراض الباطنية للفحص الطبي ولتحليل البراز، وإن لزم تحاليل أخرى لمعرفة سبب كثرة الطعام عندك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن هشام معزب

    جزاك الله خير دكتور محمد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً