تردد مشاعري تجاه خطيبي بسبب كلام الناس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تردد مشاعري تجاه خطيبي بسبب كلام الناس
رقم الإستشارة: 282444

3744 0 397

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أنا فتاة عمري 22 عاماً، وقد تمت خطبتي منذ سنة ونصف، ولكني لست متأكدة من مشاعري تجاه خطيبي، حيث أشعر أحياناً أني أحبه، وأشعر بالندم أحياناً أخرى بسبب ما أسمعه من الناس من أنه أكبر مني بأحد عشر عاماً، وأنه أقل مني دراسياً، لكنه طيب جداً ويحبني كثيراً، فكيف أتخلص من تلك الأفكار وأعيش حياتي طبيعية؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ داليا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإننا ندعوك إلى عدم الالتفات إلى كلام الناس في رجل اختارك من بين آلاف البنات، وأنت التي سوف تعيشين مع زوجك، والعبرة بما انقدح في نفسك من ميل وود، والأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف، ومرحباً بك في موقعك بين آباء وإخوان يتمنون لك التوفيق والخير.
وهذا الفارق في السن لا يضر لأنه قليل، ولأن عطاء الرجل يمتد حتى سنوات متأخرة، بخلاف المرأة فإن لها عمراً محدداً للإنجاب، وأرجو أن تعلمي أن كلام الناس لا ينتهي، وأن رضاهم غاية لا تدرك، ولم يسلم من ألسنتهم حتى الأنبياء، فاشغلي نفسك بما ينفعك، وتوجهي إلى ربك، وعاوني زوجك على إكمال المراسيم، والمهم هو أن يكون الرجل متمرساً في مدرسة الحياة، ولن تفيد الشهادات رجلاً لا يقدم ولا يؤخر، كما أن زوجك قد نال قسطا من التعليم، والأخلاق والدين هما ما أوصانا به رسولنا الأمين عليه صلاة ربنا العظيم.
فاتق الله في نفسك وتعوذي بالله من الشيطان ووساوسه ومن شرور الناس، وشجعي زوجك على إكمال المراسيم، فإن الخطبة ما هي إلا وعد بالزواج، واعلمي أنه لم يُرَ للمتحابين مثل النكاح، وحافظي على أذكار المساء والصباح، ونسأل الله أن يقدر لك الخير وأن يرزقك الفلاح.
وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً