الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهمية وضرورة إزالة الخيط الأسود من ظهر الجمبري
رقم الإستشارة: 282581

51342 0 482

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لقد سمعت أنه يجب إزالة الخيط الأسود في ظهر الجمبري - الربيان -؛ لأنه يحتوي على أوساخ ورمل، فما هي الأمراض التي قد يصاب الشخص بها عند تناوله الجمبري بدون إزالة الخيط الأسود؟!

علماً أننا في الخليج نستهلك الكثير من الجمبري.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الخط الأسود في الجزء العلوى من الجمبري هو أمعاؤه، وكما هو الحال في تنظيف الأسماك فإن أمعاء الأسماك تُزال وينظف من الداخل، فإنه يجب أن ينظف الجمبري بشكل جيد قبل طهيه أو حفظه.

يفضل نزع القشور وإزالة الرأس وتنظيفه من الذيل ويزال الخيط الأسود بشكل جيد، ومن ثم يغسل ويوضع في مصفاة حتى يتم التخلص من الماء الموجود به، ثم يوضع في الأكياس البلاستيك الخاصة بالتجميد أو يستخدم في الطبخ.

كما تعلم فإن أمعاء الأسماك وأمعاء الجمبري تحتوي على الكثير من الجراثيم، وتزداد تكاثراً في حال ارتفاع درجة الحرارة وعدم حفظه في درجة حرارة باردة، وإذا لم يتم حفظ الأسماك والجمبري باردة بعد شرائها أو صيدها بصورة سريعة فإن تلك البكتيريا تتكاثر وينتج عن ذلك رائحة غير مرغوبة وتغير في اللون وحدوث المرض.

من العوامل التي تؤدي إلى سرعة فساد المأكولات البحرية الحرارة العالية، بينما الحرارة المنخفضة تبطئ حدوث الفساد، ولهذا فإن الكثير من الأصناف البحرية عند عدم حفظها في درجات البرودة الملائمة فإن ذلك يؤدي إلى تقليل مدة حفظها إلى النصف، وأيضاً النظافة مهمة، فالأسماك يمكن أن تتلوث بالبكتريا الموجودة في الثلج الملوث الذي يوضع به السمك لتبريده أو الأوعية أو الأسطح المستخدمة.

أحياناً تصاب مزارع الجمبري ببعض الأوبئة، وقد ذكر في عام (1999) أنه حدث وباء بفيروس خاص انتقل للجمبري ومن ثم للإنسان، إلا أنه تم السيطرة عليه في ذلك الوقت بحمد الله.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً