الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية دخول الزوجة المسيحية الإسلام؟
رقم الإستشارة: 285499

9468 0 558

السؤال

السلام عليكم..

زوجتي مسيحية، وأريد أن تسلم، وأن تدخل في الدين الإسلامي إن شاء الله، فهل نطقها بالشهادة وحدها كافية أم ماذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حسين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنك تشكر على حرصك على هداية زوجتك، وأرجو أن تجد فيك القدوة الحسنة؛ لأنّ تمسكك بالإسلام هو الذي سيجعلها ترغب في الدخول في الإسلام، ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن يسهّل أمرك، وأن يهدي زوجتك.

ونحن ننصحك بالاجتهاد في دعوتها للإسلام، وأرجو أن تعلموا أن النطق بالشهادة هو علامة الدخول في الإسلام، ولكنها وحدها لا تكفي حتى تواظب على أداء العبادات، والقيام بمقتضيات كلمة التوحيد، والإسلام ليس مجرد كلمة، وإلا لقالها كفار مكة وانتهى الأمر، ولكنهم رفضوا كلمة التوحيد؛ لأنهم أدركوا أن لها لوازم، وأنها منهج وتغيير كامل جاء به رسولنا صلى الله عليه وسلم.

إذن فالخطوات كالتالي:

- تنطق بكلمة التوحيد (الشهادتين) لتدخل هذا الدين.
- يسن لها الاغتسال لذلك.
- احرص على تعليمها أركان الإسلام الخمسة: الشهادتان، والصلاة، والزكاة، والصوم، والحج.
وكذا أركان الإيمان الستة: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر.

ثم بقية محاسن الإسلام، وأخلاقه وآدابه، وحقوق المرأة على زوجها، وحق الزوج كذلك، واعلم أن كل جهد تبذله فيها فلن يضيع، يل ستؤجر على كل ذلك.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله الهداية لزوجتك، ومرحباً بك مجدداً في موقعك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً