الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أوقات الحجامة وأماكنها وإمكانيتها مع استخدام البنسلين
رقم الإستشارة: 286277

18356 0 678

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحس بألم في أسفل الظهر في أقل مجهود أعمله، وألم في اليد والقدم، كنت أريد أن أعمل الحجامة، ولكن آخذ بنسلين، فهل الحجامة لها تأثير على مفعول البنسلين؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا يوجد أي تعارض بين تناولك للبنسلين والحجامة، ولا تؤثر الحجامة على تأثير البنسلين.

ويجب أن تعلم أن للحجامة أوقات معينة من السنة ومن الشهر، فإنه يستحب ترك الحجامة في زمن شدة الحر في الصيف‏,‏ ومثله شدة البرد في الشتاء‏,‏ وأحسن زمانها الربيع عند اعتدال الجو.

وخير أوقاتها من الشهر عند أخذه في النقصان قبل انتهاء آخره، ولا يوجد مانع أو مرض يمنع من عمل الحجامة.

وفي الجسم أربعة عشر موضعاً للحجامة:

1- الفقرة وهو مؤخر الرأس والكاهل وهو وسط القفاء.
2- الأخدعان وهما فوق العنق من الجانبين جميعاً.
3- الزمن وهو تحت الفك الأسفل من الخلف.
4- الكتفان.
5- العصعص على عجب الذنب.
6- الزندان وهما وسط الذراعين.
7- الساقان.
8- العرقوبان.
9- وفقك الله وشفاك وعافاك إن شاء الله.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً