الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب نزول الدم مع البول وعلاقته بالديدان
رقم الإستشارة: 286426

11296 0 428

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أختي والتي تبلغ من العمر 10 أعوام دائمة الشكوى من ألم في بطنها، وعندما يأتيها الألم تحاول أن تزيد من تدفئة منطقة البطن، وهذا الألم يستمر حوالي ساعة ويذهب، ولكن قد يصل حد ألمها للبكاء، ذات يوم اعترفت لي اعترافا خطيرا، وهو أنها منذ حوالي (11) شهرا وهي تتبول وجدت أنها تتبول دما، وقالت أن هذا لم يحدث سوى مرة واحدة ولم يتكرر، وكان اعترافها بعد تبولها للدم بشهور، وقالت أنها لم تخبرنا لأنها خافت أن تكون مريضة بدرجة كبيرة فتأخذ حقنا، وهي تخاف الحقن كثيراً جداً، وقريبا اشتكت من بطنها فذهبنا بها للطبيب ولكن أخفينا عليه أنها قد تبولت دماً ذات مرة، وهو دكتور كبير جداً، اعتقادا أنها لطالما لم تحدث سوى مرة ومنذ شهور ولم تتكرر إذن فهو لن يتكرر، وطلب تحليل براز، واكتشف وجود ديدان فيها، وقال الألم من اليدان ووصف لها علاجاً.
فهل الدم كان من الديدان؟ طمئني - يا دكتور - أم أن علينا إعادة الكشف وإعلام الطبيب بأمر الدم حتى وإن كان هذا قد حدث منذ أشهر تقترب من السنة؟

بالله عليك - يا دكتور - طمئني ولا تخيفني ولا تذكر لي أسماء أي مرض خطير أبدا؟

مع العلم أنها ضعيفة للغاية، وكذلك شهيتها للطعام، وهي تأكل بكميات قليلة.

والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن كان تبول الدم فقط حصل مرة واحدة ومنذ 11 شهر ولم يعد فعلى الأكثر أن سببه إما التهاب في المثانة وقد تحسن أو أحياناً ينجم عن تمارين رياضية شديدة، أو أن يكون هناك حصاة في المثانة أو الكلية وقد نزلت.

أما إن استمر نزول الدم في البول فإن هناك أسبابا عديدة أخرى غير التي ذكرت، ومنها:

- زيادة أحد المضادات في الجيم وهو Iga.
- أكياس الكلية.
- حصوات الكلية.
ـ أورام الكلية والمثانة.
- بعض الأمراض الوراثية ومنها فقر الدم المنجلي.

إلا أنه كما قلت فإن كان مرة واحدة ولم يتكرر فعلى الأكثر أن السبب كان من الأسباب الأولى التي ذكرتها، والتي لا تحتاج لعلاج الآن، ولا شيء يدعو للقلق إن شاء الله.

عليها مراقبة نفسها، فإن حصل مرة أخرى فعندها عليها مراجعة طبيب الكلى أو طبيب المسالك البولية.

أما الديدان التي تسبب نزول الدم مع البول فهي البلهارسيا، فعندما تصيب المسالك البولية فإنها تسبب نزول الدم، ويمكن الكشف عنه بفحص البول لبيوض البلهارسيا.

لم تذكري نوع الديدان التي وجدها الطبيب بتحليل البراز؛ لأنه ليس كل الديدان يسبب دماً في البول، وإنما البلهارسيا التي تصيب المسالك البولية تسبب بولا في الدم، ويكشف عنها بتحليل البول لبيوض الديدان كما قلت.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً