الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية الاستغلال الأمثل للوقت القصير قبل الامتحانات
رقم الإستشارة: 289468

8196 0 385

السؤال

السلام عليكم

تبقّى على اختبارات منتصف العام الخاصة بي أسبوعان فقط، ولا أستطيع أن ألمَّ بالمنهج كاملاً، فما نصيحتكم لطريقة سريعة ومتقنة للمذاكرة الجادة في هذه المدة القصيرة؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Saraa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية نصيحتنا الضرورية لك أن تكون لك ثقة في الله تعالى أنه سبحانه سوف يهب لك النجاح في هذه الامتحانات، وهذا لابد أن يربط بالثقة في النفس وأن تأخذي وتنفذي وتطبقي الأسباب والخطوات المطلوبة حتى تصلين لهذا النجاح.

بعد ذلك تحددين الهدف، والهدف هنا واضح وهو أن تنجحي وأن تتفوقي وأن تتميزي، فحين تشعرين بأهمية هذه الاختبارات وأهمية هذه الامتحانات وأنها هي الطريقة التي سوف توصلك للنجاح والتفوق فهذا إن شاء الله يزيد من قدراتك وتركيزك وطاقاتك من أجل المذاكرة المنضبطة والمنتظمة.

ثالثاً: يجب أن توقفي كل النشاطات الانصرافية التي كنت تقومين بها، فعلى سبيل المثال: ابتعدي تماماً عن الإنترنت، ونصيحتي لك أن تصفحك لهذه الرسالة التي نبعثها لك يجب أن يكون آخر اتصال أو تواصل مع الإنترنت، ونحن لا نريد أن نحرمك ولكن التوقف عن النشاطات الانصرافية يوفر لك الزمن ويجعلك لا تحسين بالذنب لأنك قد أضعت وقتك فيما لا يستحق.

ربما يقول البعض لابد للإنسان أن يرفه عن نفسه ولابد أن يغير قليلاً حتى يجدد طاقاته، هذا كلام جيد ومقبول، ولكن الإنسان يمكن أن يجدد طاقاته بطرق أخرى، والإنترنت لا يعتبر طريقة جيدة؛ لأن الجلوس أمام الكومبيوتر يسرق الوقت تماماً، وإذا كان لديك أي نشاطات انصرافية أخرى يجب أن تتوقفي عنها في هذا الوقت.

رابعاً: عليك بتنظيم وقتك، وأفضل طريقة لتنظيم الوقت هو أن تخصصي وقتاً كافيا للدراسة، وقتاً كافيا للراحة – وهذا أركز عليه وهو ضروري –، وعمل أي تمارين رياضية مثل تمارين إحماء العضلات في داخل المنزل يجدد الطاقات ويفيد جدّاً.

بالنسبة لتنظيم الوقت فهناك أوقات يستوعب فيها الإنسان بصورة جيدة، ومن أفضل هذه الأوقات الوقت الذي يعقب الاستيقاظ من النوم، ولذا وجد أن المذاكرة في الصباح ساعة إلى ساعتين قبل الذهاب إلى المدرسة وبعد صلاة الفجر مباشرة، هذه المدة قد تمثل ساعات مضاعفة في غيرها من الأوقات، فهذه هي البداية التي تبدئين بها، خاصة المواد التي تتطلب الحفظ، ادرسيها في وقت الصباح.

يجب أن تخصصي وقتاً بعد الحضور من المدرسة للمذاكرة، وسوف تتناولين وجبة الغداء ثم تستريحين قليلاً، وبعد ذلك تبدئين في المذاكرة حتى الساعة التاسعة مساءً، وهذا يكفي تماماً، بعدها اذهبي إلى النوم، وأركز على أهمية الراحة وأهمية النوم؛ لأن الإنسان الذي يجهد نفسه إجهاداً شديداً لا يستوعب.

لا بد أن تخصصي وقتاً لكل مادة، ضعي جدولا وخصصي وقتاً لكل مادة، وهذا يعتمد على مدى تركيزك وإجادتك للمواد المختلفة.. المادة التي تحسين فيها بالضعف يجب أن تعطيها وقتاً أكثر.

نصيحتي هي أن تجلسي لمدة نصف ساعة متواصلة ثم بعد ذلك لا مانع من أن تروحي عن نفسك قليلاً، ويمكن أن تتخذي عدة طرق مختلفة للقراءة، فالبعض يقرأ بصوت عالي، البعض يمسك الكتاب ويتحرك قليلاً في المنزل، هذا أيضاً لا بأس به، إذن تغيير أوضاع القراءة والمذاكرة في حد ذاتها تزيل الملل وتحسن التركيز.

لا مانع أيضاً من أن تستفيدي من صديقاتك والالتقاء بهنَّ إذا كان هذا متيسراً، وذلك من أجل حل الامتحانات السابقة والأشياء الغير واضحة بالنسبة لك، فهذه هي المبادئ الأساسية ولا توجد أي طرق أخرى، وأهم شيء هو أن تشعري بأهمية الامتحانات وأهمية النجاح وأهمية التفوق، وتوقفي عن الأشياء الانصرافية، وحاولي أن تروحي عن نفسك بما هو مقبول، مع أخذ قسط كاف من الراحة.

أنصحك أيضاً أن تسألي الله تعالى أن يوفقك، وأن تكون لك الرغبة وأن يكتب لك النجاح، ويمكنك الاستزادة بالاطلاع على طرق كيفية الدراسة والتفوق في الاستشارات التالية : (230090-228606-233357)، نسأل الله لك التوفيق والسداد في الاختبارات المقبلة والنجاح في كل ما تودين الوصول إليه.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عمان العنود

    شكرا على معلومات لكن مافائدة المذاكرة في الصباح شاكرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً