فيروس الكبد B في الوضع الخامل وفائدة تعاطي الأعشاب والعسل في علاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيروس الكبد (B) في الوضع الخامل وفائدة تعاطي الأعشاب والعسل في علاجه
رقم الإستشارة: 294344

85143 0 901

السؤال

أشكر لكم تعاونكم الدائم مع السائلين، وأسأل الله أن يجعل ذلك في موازين حسناتكم.

اكتشفت عن طريق الصدفة إصابتي بفيروس الكبد الوبائي (بي)، رغم أني لم أحس بأي أعراض أبداً، ودائماً كنت أحلل وظائف الكبد وتكون النتيجة طبيعية وبعدها صدمت .. كيف جاءتني العدوى!

وقد أجريت تحليل (Albumin) فكانت النتيجة (4.2) فقط، وأيضاً قمت بفحص (Hpe ag) فكان سلبياً - أي غير نشط في الدم -، وقال لي الدكتور: اعتبر أنه غير موجود؛ لأن نسبته ضئيلة ولا يحتاج علاجاً، ومن الممكن أن يختفي من تلقاء نفسه، وأيضاً قمت بفحص (Alk phos) فكان (248)، و(Alt gpt) فكان (50)، وأما (Ast got) فكان (68)، وأما (Total bilirubin) فكان (1)، فماذا تعني هذه النتائج؟ وهل وضعي طبيعي؟ وهل يوجد أمل في الشفاء؟ وهل العلاج الطبيعي تحت إشراف خبير أعشاب (مثل الخبير والباحث في علوم الأعشاب الطبية عمر أبو سليم) أستطيع التخلص منه؟ وهل التعب في العمل يؤثر على الكبد؟!

وشكراً جزيلاً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ منذر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحبذا لو كنت أرسلت النتائج كلها لفيروس الكبد (بي) حتى نأخذ فكرة أفضل عن الوضعي المناعي لجسمك ضد الفيروس (بي).

أولاً: الألبومين نسبته الطبيعية من (3.4 - 5.4 Grams per deciliter (g/dl)، وكما ترى فإن نسبته طبيعية لديك، وهذا شيء جيد يدل على أن الكبد ما زال يقوم بوظيفته، فالألبومين يتصنع في الكبد وعندما يضعف الكبد تقل كمية الألبومين.

ثانياً: نسبة إنزيمات الكبد عندك مرتفعة بعض الشيء، فالطبيعي حتى (40)، والبيليروبين طبيعية، وإن كان عندك التحاليل كما يلي: (Hbsag positive، Hbsab negative، Hbeag negative، Hbeab positive)، فإن الفيروس يعتبر خاملاً.

ومهم جداً حتى يعتبر المريض حاملاً للفيروس أن يمر على المريض أكثر من ستة أشهر، وتكون إنزيمات الكبد أقل من مرة ونصف الطبيعي، وكانت (Hbsag positive + hbsab negative)، وكون أن (Hbsab negative) فهذا جيد يدل على أن الفيروس لا يتكاثر، وأن إمكانية نقل الفيروس للآخرين قليلة بالطرق العادية.

لذا الأمل إن شاء الله أن يتخلص الجسم مع الوقت من الفيروس ولا تحتاج للعلاج؛ لأن العلاج سيوصلك لما أنت عليه، أي أن الأدوية تقلل من تكاثر الفيروس، وهذا بالأصل عندك، أي لا يوجد تكاثر للفيروس، لذا لا يفيد العلاج.

أما الأعشاب فلا يوجد دراسات علمية كافية للأعشاب في هذا الخصوص، بالإضافة إلى أن بعض هذه الأعشاب قد يكون له ضرر ولن يفيدك بشيء.

وإن كنت تحب أن تستخدم أي شيء فأرى أن تستخدم الحبة السوداء، فهذه قد أظهرت الأبحاث بتحسينها للجهاز المناعي وكذلك العسل.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر رجب محمد الخيوطي

    جزاكم الله خيرا

  • العراق ريهامم

    مشكورين وبارك الله فيكم .من العراق

  • الجزائر بهلوان بشير

    جزاكم الله خيرا عن كل مريض اللهم لا شفاء إلا شفاؤك

  • المغرب سارة

    شكرا لكم على هذه المعلومات أنا كذلك اكتشفت هذا المرض مؤخرا وتاكدت أن الفيروس خامل وأنا في حيرة ومتخوفة من العلاج الكيماوي على ما فهمت أن الحبة السوداء هي الحل شكرا جزيلا.

  • العراق سردار الاومري

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرآ

  • البحرين خيري

    اكتشف علماء أمريكيين بأن ( القرفه ) تعالج الكبد الوبائي ب بشكل تام وتمنع نمو وتكاثر الفيروسات بعد تناول سائل القرفه

  • أمريكا ميرغني السيد

    جزاكم الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً