تشخيص الحالة الصحية والجنسية لمدمن العادة السرية. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص الحالة الصحية والجنسية لمدمن العادة السرية.
رقم الإستشارة: 295438

5105 0 271

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب أبلغ 24 عاماً، مشكلتي أنني ممارس للعادة السرية مما يقرب من تسع سنوات تقريباً، ولكن كان ذلك يحدث على فترات متباعدة قد تصل إلى أربعين يوما، لكن من شدة شهوتي فإني كنت أمارسها في تلك المرة ما يقرب من أربع مرات متتالية في مسافة ساعة حتى عند ارتخاء العضو.

مع العلم أني كنت أمارسها أيضاً قبل بلوغي، وسؤالي هو: أولاً: إلى أي مدى تتوقع أن حالتي وقدرتي الجنسية تدهورت، علماً بأني بدأت أشعر بسرعة في القذف وضعف في الانتصاب؟ وهل إذا توقفت عن هذه الممارسة بإذن الله (لفترة عامين مثلاً) يعود جسمي وحالتي البدنية والجنسية كما كانت، وأصبح قادرا على الزواج بكفاءة؟ علماً بأن هذا الموضوع يجعلني خائفاً من فكرة الزواج، فبالله عليك اشرح لي تفصيليا إلى أي مدى وصلت حالتي جنسياً وبدنيا ونفسيا؟ وإذا كان هناك علاج في أسرع وقت لأن حالتي النفسية تتأذى كثيراً بعد هذا الذنب. وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ Zamorano حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

في البداية نقول: إن للعادة السرية آثاراً جانبية عديدة، ولكن بفضل الله مع التوقف عنها لفترات طويلة مع الحرص على الرياضة المنتظمة والتغذية السليمة المتكاملة، ومع الزواج وانتظام الحياة الجنسية تعود الأمور لطبيعتها، وتتحسن المشاكل التي قد تكون نتجت عن ممارستها، مثل الإحساس بضعف الانتصاب أو سرعة القذف، وهي أيضاً مشاكل لا يمكن الحكم عليها قبل الزواج، ولكن نحكم عليها بشكل دقيق بعد الممارسة المنتظمة للجماع.

لذا لا داعي للقلق أو التوتر ولا تجعل الشيطان يخدعك بأن الأمور قد تدهورت ولا أمل في العودة، فيؤدي بك ذلك إلى العودة للعادة السرية مرة أخرى، بل على العكس وكما وضحنا فالتوقف عنها يعود بالشخص إلى طبيعته بعد فترة، وتختلف الإثارة الجنسية من شخص لآخر، فنجد أشخاصاً تحدث لهم إثارة عالية بمجرد إطلاق البصر، وكذلك نجد أشخاصاً آخرين لا بد لهم من التعرض لمثيرات جنسية قوية لحدوث الإثارة، لذا يجب عليك تجنب الأشياء التي تثيرك جنسياً، وتتجنب التواجد في أماكن الاختلاط، وتجنب الاطلاع على التلفزيون أو النت أو المجلات التي تحوى مناظر مثيرة جنسياً، مع الحرص على الرياضة، وبإذن الله مع الزواج وحدوث الإشباع الجنسي والعاطفي ستنتهي كل هذه الأمور.

وفي النهاية لا داعي على الإطلاق للخوف من فكرة الزواج، بل الزواج بإذن الله هو الحل الأمثل لتلك المشاكل وما تعاني منه حالياً من إحساس بضعف الانتصاب أو سرعة القذف والذي يكون طبيعياً بعد الممارسة للعادة السرية، ولكن لا يمكن القول بأنك مصاب بالفعل بهذه الأمراض ولكن يكون الحكم كما ذكرنا بعد الزواج وانتظام العملية الجنسية.

والله الموفق.

وللفائدة أكثر حول أضرار هذه العادة السيئة راجع هذه الاستشارات:
(2404 - 38582428424312 - 260343).
وكيفية التخلص منها لمن ابتلي بها: (227041 - 1371 - 24284 - 55119 )

والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312)

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: