الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيادة الوزن وانتفاخ الوجه والساقين في الشهر التاسع من الحمل
رقم الإستشارة: 296765

34161 0 563

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا حامل بأول الشهر التاسع، بدأت منذ الشهر السابع وكان في رمضان بتخفيف أكلي حيث كان وزني (84) ومع نهاية الشهر السابع صرت (77) كيلو، وكل الفحوصات التي أجريتها كانت ممتازة، ووزن الجنين طبيعي، والخلاصة ممتازة، لكن مع بداية الشهر الثامن بدأت أنتفخ، والانتفاخ أصبح في الأفخاذ والساقين والقدمين والوجه، مع ألم مصاحب للانتفاخ، وأجريت تحاليل لالتهابات في البول والبروتين وزلال، والنتيجة: لا يوجد أي شيء - الحمد لله - وأنا ما زلت مستمرة على التخفيف في الأكل، ولكن عندما قست وزني وجدته 80 كيلو، تفاجأت من زيادة الوزن.

1) لماذا زاد وزني مع أني أعمل حمية؟

2) لماذا الانتفاخ حيث أصبحت ساقاي ضخمتين؟ وهل بعد الولادة يروح وينتهي هذا الانتفاخ؟ وكم المدة التي ينتهي بها؟

وشكراً لكم، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكما تعلمين أن هناك زيادة في وزن الحامل بسبب الحمل، وتتراوح هذه الزيادة بين 6 - 11 كيلو في المتوسط، ولو أن بعض النساء النحيفات يكون عندهم الزيادة أكثر من ذلك، وهذه الزيادة كما تعلمين بسبب وزن الجنين والمشيمة، وزيادة حجم الأثداء، والمشيمة، والسائل الامنيوسى وغير ذلك.

أما ما يحصل معك فإنه من المهم جداً أن تتأكدي من عدم وجود زلال في البول، وإن يكون الضغط طبيعياً، فإن كانت هذه الأمور صحيحة وطبيعية كما قلت فإن هذا يطمئن حتى نتأكد من عدم وجود تسمم الحمل أو ما قبل تسمم الحمل، ويكون ذلك بمراقبة زلال البول والضغط.

وكما تعلمين فإن الجنين يضغط في البطن على الأوردة في البطن؛ مما قد يسبب هذا التورم واحتباس الماء في الأطراف السفلية، وقد يصل لعدة كيلوات.

وهذا التورم في القدمين عند الحوامل شائع؛ حيث 70 إلى 75% ) من كل الحوامل، إذ يتمركز عادة هذا التورم في أسفل القدمين ويزيد لبعض السيدات في مقدمة البطن وعند أصابع اليدين.

ويزداد بزيادة أيام وأسابيع الحمل وزيادة وزن آلام الحامل، أي تكون زيادته في الأسابيع الأخيرة قبل الولادة أشدها.

ولكن سرعان ما يتلاشى هذا التورم خلال (48 إلى 72) ساعة بعد الولادة، وعادة تنتهي المشكلة.

وهناك مجموعة من النصائح المهمة للحوامل:

- تجنبي الوقوف لفترات طويلة، وإن أمكن رفع قدمك من فترةٍ إلى أخرى عند النوم استلق على أحد جانبيك أو ارفعي قدميك قليلاً وضعيها على وسادة مرتفعه بعض الشيء.

وعندما تجلسين لا تضعي رجلاً فوق الرجل الأخرى؛ فهذا يزيد من احتباس السوائل في أسفل القدمين.

تجنبي الأماكن الحارة؛ لأن في زيادة الحرارة يزداد الورم أكثر فأكثر.

تجنبي الثياب الضيقة وخصوصاً الجوارب البلاستيكية على القدم والتي يمكن أن تترك أماكن متورمة، وأيضاً تحبس السوائل في أضيق الأماكن من القدمين.

ممارسة الرياضة اليومية فذلك يساعد على التخلص من الأورام الخفيفة.

في كل مرة تزورين الطبيب الاختصاصي يجب مراعاة وزنك، ضغطك الشرياني، الأعراض المصاحبة الصداع الدوار( دوخة ) أية اضطرابات بالمشاهدة، آلام في الرأس والمعدة.

يجب مراعاة إجراء فحوصات لوظائف الكبد والكلى والدهنيات، وأيضاً الأملاح والبروتينات فذلك يطمئن.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً