الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسباب زيادة شحوم الكبد وارتفاع الكولسترول؟
رقم الإستشارة: 31377

27238 0 505

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا أعاني من ارتفاع الإنزيمات ووجود طبقة دهنية على الكبد، وارتفاع في الكولسترول، أتمنى أن ترشدوني إلى أي علاج - بإذن الله - ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلم تذكر سنك، ولم تذكر كم وزنك وكم نسبة الكولستيرول المرتفعة عندك؟ فهذه الأمور مهمة، وعلى كل حال فإن الدهون على الكبد أو الكبد الدهني اصطلاح معناه زيادة الدهون في خلايا الكبد، بحيث تزيد الدهون في الكبد على 5 % من وزنه.

وهناك أسباب عديدة لزيادة شحوم الكبد، وهي:
- تناول المشروبات الكحولية.
2- السمنة وزيادة الوزن.
3- مرض السكر.
4- زيادة الدهون في الدم.
5- سوء التغذية.
6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.

وأما أعراض الكبد الدهني فعادة لا تؤدي لأي أعراض، ولكن في أحوال قليلة قد يحس المريض بألم بسيط في الجزء الأيمن العلوي من البطن.

ويتم اكتشاف الحالة عادة عندما يفحص الطبيب المريض لأي سبب من الأسباب فيجد عنده تضخماً بالكبد، فيقوم بعمل فحص بالموجات الصوتية للبطن، ويكون هناك ارتفاع في أحد إنزيمات الكبد، فقد ترتفع بشكل بسيط.

وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وجد حديثاً أن بعض حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء الذي يحصل عندهم هذه المضاعفات ممن يتعاطون الكحول.

ويتم علاج السبب أولاً: وهو أن نحسن التغذية عند المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج مرض السكر وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها، فان كانت نسبة الدهون عندك مرتفعة ولم تنزل بعد شهرين من الحمية الغذائية والمشي فإنه يجب التفكير في إعطائك الأدوية التي تقلل الكولستيرول.

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة التي تحافظ على خلايا الكبد مثل الفيتامين E &a، وينصح المريض بتناول الخضروات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم الوزن.

ويطلب من المريض الإكثار من المشي لتنزيل الوزن، والذي يساعد على التخلص من الشحوم على الكبد.

ومن يكون عنده زيادة في الوزن فإنه ينصح بتقليل كمية الطعام التي يتناولها والمشي يومياً، ويجب في البداية أن يكون لمدة نصف ساعة ثم تزداد حتى تصل للساعة، فهذه تحرق الدهون الزائدة في الجسم.

ويجب الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة السريعة وعن الدهون والأطعمة الدسمة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً