الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التعامل مع الزوج الذي يضرب زوجته نتيجة تحريض أخواته
رقم الإستشارة: 32445

4418 0 471

السؤال

أنا متزوجة ولا توجد مشاكل بيني وبينه، وأمه متوفاة، ولكن مشكلتي عندما يرى أخواته يضحكون عليه ويصفونه بأنه ليس رجلاً، والرجل لابد أن يكون عنده شخصية، فيتغير زوجي فجأة في معاملتي ويهينني ويضربني ويشتم ويسب ليثبت لأخواته أنه رجل، وعندما أواجهه بالذي فعله يصمت، وأقول له: (سمعت أختك تعلمك)، فينكر ويقول لي بأنه يحبني، ثم أُقنعه بأنه رجل عظيم، ويعدني بأنه في المرة القادمة لا يسمح لأحد أن يتكلم عليّ، ولكن دون جدوى!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميرفت الأيوبي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإننا ندعوك للصبر على هذا الزوج طالما كان بالصفة المذكورة، واعلمي أن الذين يحرضونه لن ينالوا خيراً، وحاولي أن تثبتي له أنه رجل عظيم، ووضّحي له أنه أعظم الرجال.

واعلمي أن سيد الرجال - عليه صلاة ربنا المتعال - ما ضرب بيده امرأة ولا طفلاً ولا خادماً، بل وصف الذين يضربون ويعتدون على زوجاتهم بأنهم ليسوا بالخيار، ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن يسهل أمرك ويصلح حالك.

وأرجو أن تعلمي أن المرأة العاقلة تزيد من احترام زوجها عندما يكون بين أهله حتى تفوت الفرصة على شياطين الأنس والجن، الذين يحبون أن يعكروا صفو الحياة، كما أرجو أن تقدري حالة زوجك وتقدري الضغوط التي يتعرض لها.

ولست أدري ما هو السبب الذي يجعل أخواته يضحكن عليه؟ وهل أخواته متزوجات؟ وما هي طبيعة العلاقة بينك وبين أخواته؟ وهل يقوم بضربك وشتمك أمامهم؟ وهل يحصل ذلك بسبب أم بغير سبب؟ فإذا كان ضربه لك لأسباب وبعد نقاش فعليك الابتعاد عن مناقشته أمامهن، وأظهري له الولاء والطاعة طالما كان يطلبه في طاعة الله.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يوفقك لما يحب ويرضى وأن يصلح لنا ولكم الأحوال.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً