بعد رسوبي ثلاث مرات أصبحت لا أحب الدراسة! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد رسوبي ثلاث مرات أصبحت لا أحب الدراسة!
رقم الإستشارة: 419981

4104 0 427

السؤال

أنا طالب في الثانوية العامة رسبت 3 سنوات، وبعد الرسوب لا أحب الدراسة، ولا أريد أن أذهب إلى المدرسة، وأهرب من المدرسة لو أجبرني أبي للدراسة، وأقول في نفسي: الشباب المتخرجون من الجامعات بغير عمل، وأنا لأي شيء أدرس؟!

والآن أنا أبحت عن وظيفة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صالح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فإن تكرارك للمحاولات، وطاعتك للآباء والأمهات يجلب لك – بحول الله وقوته – الخير وعالي الدرجات، ومرحباً بك في موقعك بين آباء وإخوان يسألون الله لك التوفيق والمكرمات.

وأرجو أن تعلم أن الرسوب المتكرر ليس نهاية المطاف، وكثير من الإبطال ينهضون بعد الكبوة، وكثير من الناجحين خرجوا من ركام الرسوب، ولولا الرسوب لما علم الناس طعم النجاح، ولذلك فنحن ننصحك بمواصلة الدراسة، وإذا كان والدك حريصاً على مواصلة الدراسة، فلا تتردد في الاهتمام بدراستك والوظائف موجودة في كل وقت إذا اجتهدت بالبحث عنها، ورضيت بالموجود منها.

وأرجو أن تعلم أن على الإنسان أن يدرس حتى ينال شهادة محترمة، وله أن يعمل بعد ذلك في أي وظيفة مناسبة، ولا يخفى على أمثالك أن كثيراً من الخريجين يجلس بدون وظيفة لأنه لا يريد إلا وظيفة معينة لا يرضى بسواها، وهذا أمر خطأ.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً