بعض أسباب النحافة وطرق زيادة الوزن - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعض أسباب النحافة وطرق زيادة الوزن
رقم الإستشارة: 54865

13491 0 580

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً الحمد لله على كل ما أعطاني الله.
أنا فتاة غير متزوجة أبلغ من العمر 25 سنة وطولي حوالي 150 سم، حالتي أني نحيفة فوزني هو 39 كيلو، وآخر ما وصلت إليه هو 42 كيلو، والآن أستقر على 39 كيلو، مع أن أكلي والحمد لله أفضل وطبيعي جداً، وهذا الأمر سبب لي نوعاً من عدم الثقة في النفس وعدم الاجتماعية مع الناس، كما أني آكل ببطء شديد، مع العلم أني نحيفة منذ كنت صغيرة وليس بأمر طارئ علي.

بماذا تشيرون علي، هل هناك نظام غذائي يمكن اتباعه للزيادة من وزني؟ وقد قال لي بعض الناس أن النحافة الشديدة تعتبر مرضاً لابد له من علاج حتى يصبح الإنسان وزنه طبيعياً أو قريباً من الطبيعي، والحمد لله أولاً وأخيراً على تمام الصحة والعافية.
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الأخت الفاضلة/ حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا دائماً في أي وقت وفي أي موضوع.

النحافة تنشأ أساساً من سوء التغذية إلا أن الوراثة تلعب دوراً هاماً وكبيراً، والحقيقة أن هناك من هو نحيف لأنه ينحدر من أسرة كل أفرادها من النحفاء، ويجب أن نعرف أن سوء التغذية لا يعني قلة الكمية التي يتناولها الشخص من الطعام، لكن المقصود بسوء التغذية أن الشخص لا يتناول أطعمة متنوعة تحتوي على مقادير مناسبة من الفيتامينات والأملاح والبروتينات والنشويات.

والانفعالات النفسية والقلق والهموم لها دور في ضعف الشهية. كما أن النحافة قد يكون مصدرها إسهالاً مستمراً لدى الشخص، نتيجة وجود الطفيليات والديدان المعوية والتي لا تجدي معها التغذية السوية ولا الأدوية، وعليه فلابد من إجراء الفحوصات المعملية والإكلينيكية حتى يتم التأكد من عدم وجود هذه المواد داخل الأمعاء.

كما أن النحافة قد تكون نتيجة للاكتئاب، أو عرضاً لبعض الأمراض التي تفسد عمليات الجسم الكيميائية، كما أن اضطرابات الجسم والغدة الدرقية والغدد الصماء وأمراض المعدة والأمعاء لها دور في نشوء النحافة.

وأما علاج النحافة فيأتي بالغذاء الغني بالطاقة الحرارية والبروتين؛ إذ هي تزود الجسم بغذاء يمده بسعرات تزيد على حاجته اليومية ومقادير وافية من البروتين لتساعد بناء الأنسجة الجديدة.

ويمكن لمن يرغب في زيادة وزنه اتباع ما يلي:

- معالجة الأمراض إن وجدت.
- النوم الكافي لمدة 10 ساعات يومياً.
- تناول طعام مغذ ومفيد دون إفراط.
- الابتعاد عن كل ما يسبب الاضطرابات النفسية.
- الإقلال من التدخين أو الامتناع عنه.
- تناول المقبلات قبل كل وجبة.
- ممارسة الرياضة الخفيفة.
- الاستمتاع بالهواء الطلق.
- الإكثار من السمسم والتمور والسكريات والفواكه.

أدوية لعلاج النحافة:

- حقن زيادة الوزن.

"المينابولين - ديورابولين" هي عبارة عن هرمون بناء للأنسجة ويقوم بتحسين الحالة العامة للجسم، لذا تستخدم هذه الحقن في الحالات التي يقل فيها البناء الجسمي ويزداد فيها معدل الهدم بالجسم، مثل الأعراض المزمنة وذلك بالإضافة إلى استخدامها في عملية فتح الشهية للطعام، فعندما تعطى مع نظام غذائي عالي السعرات الحرارية تزيد من القدرة البنائية للجسم فيزداد الوزن ويتخلص الجسم من النحافة.

وتعد الجرعة اللازمة من هذه الحقن "حقنة كل أسبوع أو ثلاثة أسابيع" حسب نوع الحقنة وحسب تشخيص الحالة، ويجب ألا يتم إعطاء هذه الحقنة إلا تحت إشراف طبي كامل.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر rehab

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحب أضيف اضافه بسيطة ومفيدة عسل النحل على الريق معلقة صباحا ومعلقة مساء فهو مفيد جدا غير انه فيه شفاء للناس وترتيب الاكل واكل الفاكهة وشرب المياة فهى تعطى الجسم كل ما يحتاجه ومفيدة جدا للبشرة والله ولى التوفيق

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً