الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية علاج العطب في النخاع الشوكي والناتج عن خطأ جراحي
رقم الإستشارة: 804

4465 0 512

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.

الدكتور الفاضل! لدي طفل ولد وفي ظهره قيلة سحائية بين المنطقة القطنية والصدرية أجريت له عملية جراحية بناء على إشارات الأطباء المختصين على أساس أن نسبة النجاح عالية، وأن هكذا عملية أصبحت عادية وعلى درجة من السهولة، لكن النتيجة كانت شللاً للنصف السفلي، وذلك بسبب قيام الطبيب الجراح باستئصال بعض خلايا النخاع الشوكي ظناً منه بوجود ورم ولدى التحليل تبين أن النسيج عادي، سمعنا بوجود عمليات لوصل الأعصاب هل هذا صحيح؟ وهل يصح في مثل حالة طفلي التي أصابتني معها حالة من الإحباط والشلل النفسي ومحا كل لون غير أسود من أمام ناظري أفيدونا أفادكم الله .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مشكلة القيلة السحائية مشكلة تحدث في كل 1000 مولود وتكمن المشكلة أساساً في وجود عيب تركيبي في الأنسجة العصبية والفقاريات وتكمن الخطورة في الأيام الأوائل في وجود احتمالية إصابة النخاع الشوكي بالتهاب فيضطر الأطباء لإجراء جراحة لتغطية المنطقة المكشوفة من النخاع الشوكي وقد تؤدي إلى تفاقم المشكلة أحياناً.

في الوضع الحالي لا توجد جراحة لإعادة تحسين عمل الأعصاب عن طريق الجراحة، ولكن هناك محاولات حتى الآن لم تتأكد بعد.

لكن يمكن للمريض أن يستفيد من العلاج الطبيعي والمتابعة الدورية، كما يمكن أن تجرى بعض العمليات المساعدة للتغلب على بعض المشاكل التي قد تواجه المريض.

ونسأل الله لابنك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً