الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الغش في الدروس الخصوصية كالغش في الامتحانات الرسمية؟
رقم الفتوى: 366115

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ربيع الأول 1439 هـ - 5-12-2017 م
  • التقييم:
1312 0 75

السؤال

هل الغش في الدروس الخصوصية كالغش في الامتحانات الوزارية؟ حيث لا يترتب عليها الحصول على أي شهادة رسمية، ولكن يعاقب الطالب بالضرب عند الحصول على درجة متدنية، أو استدعاء ولي الأمر، فهل للطالب أن يغش في تلك الحالة؛ ليقي نفسه من العقاب، إن لم يعرف إجابة بعض الأسئلة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالغش في الاختبارات لا يجوز؛ سواء كانت الاختبارات في المدارس، أم المعاهد والجامعات، أم في الدروس الخصوصية، وسواء توقف على تلك الاختبارات الحصول على الشهادة، أم كان الاختبار لمجرد قياس درجة تحصيل الطالب، وانتفاعه بما درسه؛ فالواجب أن يكون الطالب أمينًا، ويجتنب الغش والخداع في كل الاختبارات، قال الشيخ ابن باز -رحمه الله-: الغش في جميع المواد حرام ومنكر؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: (من غشنا، فليس منا) أخرجه مسلم في صحيحه. اهـ

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: