الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط محادثة المرأة الأجنبية للرجل عبر النت أو الواتس
رقم الفتوى: 374686

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 رجب 1439 هـ - 11-4-2018 م
  • التقييم:
3085 0 70

السؤال

أريد أن أعمل لأسباب مادية قاهرة. وجدت عملا عن طريق النت لبيع الخدمات حيث يأتي الشخص المحتاج لخدمتي (الترجمة) فيعطيني النص المراد ترجمته، فأقوم بعد التفاهم على التكلفة بترجمته في مدة معينة من الوقت، وأعيد إرساله.
سؤالي: هل يجوز لي أن أعمل هكذا، أم إن تواصلي مع أصحاب الحاجة عن طريق النت بالواتس أو غيره، يعتبر خلوة ولا يجوز؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك -إن شاء الله- في هذا العمل والاكتساب منه، ومحادثة المرأة الأجنبية للرجل عبر النت أو غيره، جائزة عند الحاجة، ومع مراعاة الضوابط الشرعية، والبعد عن أسباب الفتنة. وراجعي الفتوى رقم: 30792.

  ومتى ما وجدت عملا مباحا لا تحتاجين فيه إلى محادثة الرجال، فالأولى المصير إليه، فذلك أسلم للدين، وأحسن للعاقبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: