الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التوسل في الدعاء بهذه الأسماء (يمليحا - مكثلينا - دفندوش ...)
رقم الفتوى: 380285

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 ذو القعدة 1439 هـ - 31-7-2018 م
  • التقييم:
3309 0 58

السؤال

أقيم في تركيا، وينتشر فيها ملصق مشهور تحت مسمى: دعاء الرزق أو البركة، والدعاء لا بأس في معانيه؛ إلا أنه محاط بأسماء غريبة، مثل: (يمليحا. مكثلينا. دفندوش ...)، فهلا أفدتموني -رحمكم الله- في أصل هذه الأسماء التي تبدو أقرب إلى السحر؛ حتى أتمكن من تقديم النصح على بينة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا نعلم شيئًا عن الملصق الذي أشرت إليه.

وأما بخصوص الأسماء الذي ذكرتها: فإن هذه الأسماء الغريبة يُذكر أنها أسماء أصحاب الكهف، ويدعي البعض أن لتلك الأسماء خواصًّا معينة -وهو ما لا يثبت في الشرع أبًدا-، فالتوسل في الدعاء بذكر تلك الأسماء؛ رجاء ما يُذكر لها من خواص، لا أصل له في الشرع، فهو إذن بدعة مذمومة.

وراجع للفائدة الفتوى: 66260، والفتوى: 234988.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: