الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكلم بالألفاظ القبيحة لا يجوز
رقم الفتوى: 3921

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ذو القعدة 1420 هـ - 13-2-2000 م
  • التقييم:
8026 0 319

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.ما حكم استخدام اللفظ التالي (هذا شكله غلط)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فلا يجوز استعمال لفظ (هذا شكله غلط) بل هي لفظة منكرة يجب نبذها والتنفير منها لأنها مصـادمة لنص القـرآن والسنة قال تعالى:( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم) [التين: 4]. وقال تعالى: (ولقد كرمنا بني آدم)[الإسراء: 70] ولذلك نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن لطم الوجه لأن الله خلق آدم على صورته أي صورة المضروب، ولذا كان من إكرام بني آدم عدم التقبيح أو الضرب على الوجه. فقول (هذا شكله غلط) فيه إساءة أدب مع الله، فكأنه ينسب الغلط إلى الخالق لأن المخلوق لا دخل له بوجه ولا هو خلق وجهه. فهو بهذا يعيب الصانع والعياذ بالله تعالى.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: