حكم تصميم تيشرتات في موقع إليكتروني وبيعها
رقم الفتوى: 396901

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 شعبان 1440 هـ - 23-4-2019 م
  • التقييم:
239 0 23

السؤال

عندي سؤال حول الربح من موقع أمازون في خدمة: (MERCH BY AMZON)
قمت بالتسجيل فيه بشكل مجاني، طلبوا مني معلوماتي الشخصية والحساب البنكي (حسابي في بنك أوروبي إلكتروني)
طريقة الربح منه هي أن أرسل إليهم تصميما: رسما، أو صورة، أو فقط كتابة تكون في الغالب باللغة الإنجليزية، ويوضع هذا التصميم على تيشرت t-shirt الأقمصة قصيرة الأكمام. وبعدها أحدد الألوان التي ستكون متاحة لهذا القميص، وكتابة وصف عليه، وأحدد سعر البيع وأنا أعلم مسبقا كم هي فائدتي من سعر البيع، مثلا سعر البيع ب 19 دولارا، وفائدتي 5 دولارات. أما ال15 دولارا، فهي للموقع لمصاريف الإنتاج والشحن. وأحدد لمن سيباع القميص للرجال أم للنساء، أم للشباب أو لجميعهم، ثم يقوم الموقع بعرض صورة للقميص مع المواصفات التي ذكرتها لمتصفحي الموقع. فإن أعجب شخص ما بقميصي، دفع ثمنه للموقع، ثم يقوم الموقع بطبع تصميمي على قميص هم من تكفل بتحضيره وتخزينه، ثم بشحنه للمشتري، وبضمان حق إعادته إن لم يعجبه. وهكذا ترسل أرباح الشهر الحالي في الشهر القادم إلى حسابي البنكي.
سؤالي هنا: هل يوجد خلل في طريقة ربحي من هذا الموقع؟ وأيضا في حالة ما إذا اشترت امرأة أو شابة قميصي هذا، وهو قصير الكم وأنا لا أعلم إن كانت سترتديه خارج المنزل أو داخله؟ هل يوجد حرج هنا أيضا؟
وهذا مثال لقميص يباع بهذه الطريقة، اضغطوا على خيار الرجال أو النساء، أو الشبان؛ لمعرفة الاختلاف بينها:
https://www.amazon.com/Dr-Seuss-Thing-Emblem-T-shirt/dp/B079PQPLT3
كما أن الموقع بطبيعة تواجده في أمريكا، وخضوعه لقانون الضرائب هناك، طلب مني رقمي الضريبي إن كنت مقيما في أمريكا؛ لكي يقوموا بإبلاغ الضرائب عن فوائدي، وأسدد لهم مستحقات ضريبية.
لكن وبما أني لست مقيما في أمريكا، قاموا بحجز نسبة 30% من أرباح مبيعاتي، إلى أن أزودهم برقمي الضريبي من بلدي، أو أن أسجل في الضرائب الأمريكية، وأحصل على رقم ضريبي، فترجع لي تلك 30% وأسدد ما استحق علي من ضرائب. علما أن بلدي لا يوفر هذا الرقم. فإما أن أترك هاته 30% للموقع يفعل بها ما يشاء، أو أن أطالب بها وأسددها للضرائب الأمريكية.
فهل يوجد حرج هنا أيضا؟
بارك الله فيكم، رجاء أفتوني في أقرب وقت ممكن.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فتصميم تيشرتات على ذلك الموقع أو غيره، لا حرج فيه، شريطة خلو التصميم من المحاذير الشرعية، كأن يشتمل على ما لا يجوز رسمه كصور ذوات الأرواح مكتملة، أو ما يكون فيه ترويج لباطل، مثل ما يوحي إلى أغنية محرمة، أو نحو ذلك مما هو محرم. فإن خلا التصميم من تلك المحاذير، فلا حرج فيه، ولا فيما يكسبه المرء منه.
 وبالنسبة للمبلغ المحتجز حتى تعطي الرقم الضريبي، فإنه لا يؤثر على المعاملة، ولك استخراج رقم ضريبي لتحصل على حقك المحجوز، ولو تركته للموقع، فلا حرج عليك  في ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة