الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تصميم موقع وسيط بين الزبائن والكوافيرات
رقم الفتوى: 403936

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 محرم 1441 هـ - 18-9-2019 م
  • التقييم:
434 0 0

السؤال

أعمل في تصميم المواقع، فهل يجوز لي العمل في تصميم موقع، كدليل للكوافيرات، والموقع سيعمل وسيطًا؛ للحجز بين الزبائن والكوافيرات المسجلات بالموقع؛ لحجز خدمات معينة يقدمها كل كوافير على صفحته بالموقع؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فتصميم الموقع المذكور؛ ليعمل "كوسيط للحجز بين الزبائن والكوافيرات المسجلات بالموقع؛ لحجز خدمات معينة، يقدمها كل كوافير على صفحته بالموقع"، لا حرج فيه، من حيث الإجمال، فليس كل عمل أولئك محرمًا، ولا يمكن الجزم بأن الغالب عليه أيضًا الحرمة، وما كان كذلك، فالأصل جواز التعاون معهم فيه، ولو حصل منهم ارتكاب محرم، فإثم ذلك عليهم، لا على من صمم الموقع المذكور، وقد قال تعالى: وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى {الأنعام:164}.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: