الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الذهب الذي تجب إخراج زكاته
رقم الفتوى: 60560

  • تاريخ النشر:الأحد 24 صفر 1426 هـ - 3-4-2005 م
  • التقييم:
1272 0 175

السؤال

رجل وجد كنزا من الذهب فأعطى خمسه زكاة ثم حال عليه الحول، هل تجب عليه الزكاة في كل سنة ما دام نصابها باقيا، وإن لم تجب عليه الزكاة ما معنى القول "إذا بلغ الذهب عشرين مثقالا تجب الزكاة"؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الذهب ما دام نصابا فإنه يجب إخراج زكاته إذا حال عليه وهو نصاب بشرط أن لا يكون لامرأة تستعمله في التحلي عند جمهور أهل العلم، ونصابه عشرون مثقالاً أي ما يعادل 85 جراماً تقريباً، والقدر الواجب إخراجه منه ربع العشر.

قال ابن قدامة في المغني: وأجمع أهل العلم على أن في مائتي درهم خمسة دراهم وعلى أن الذهب إذا كان عشرين مثقالاً وقيمته مائتا درهم أن الزكاة تجب فيه. انتهى.

فإن نقص عن النصاب المذكور فلا زكاة فيه، وللفائدة راجع الفتوى رقم: 17118.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: