الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يحرم الكذب في شأن الرؤيا
رقم الفتوى: 97884

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 رجب 1428 هـ - 24-7-2007 م
  • التقييم:
3584 0 238

السؤال

نشكركم على حسن تعاونكم على الرد على أسئلتي وأسئلة المسلمين وبارك الله فيكم ورضي الله عنكم، لي سؤال أعزكم الله فهل يجوز أن أكذب على صديق لي بأن أقول له رأيت رؤيا صالحة بأنك سيرزقك الله بمولود قريبا إن شاء الله، لأن هذا الصديق لم يولد له منذ زواجه الذي دام أكثر من عشر سنين ولكي أصبره وأعطي له أملا في ذلك الأمر، فأفيدوني أفادكم الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لك الإقدام على الكذب في شأن الرؤيا المذكورة لما ثبت من الوعيد الشديد في شأن تعمد الرؤيا الكاذبة، ولا يبرر ذلك بعث الأمل في نفس صديقك أو إرضائه بعد أن مكث سنين بعد زواجه ولم يولد له ولد، ولمعرفة الحديث الوارد في المسألة وبيان شرحه تراجع الفتوى رقم: 7562.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: