الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عصيان المرأة لزوجها نشوز
رقم الفتوى: 98977

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 رمضان 1428 هـ - 12-9-2007 م
  • التقييم:
33980 0 423

السؤال

ما هو حكم المرأة التي تعصي زوجها حتى أنه أصبح يقضي أغلب وقته خارج البيت ثم يأتي لينام فقط حتى لا تحدث مشاكل؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

عصيان المرأة لزوجها يعد نشوزاً، وقد أذن الشرع للزوج عند نشوز المرأة بوعظها ثم هجرها ثم ضربها ضرباً غير مبرح إن كان يجدي معها، ثم تحكيم حكمين ثم الطلاق إذا تعين حلاً.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أوكد حقوق الزوج على امرأته أن تطيعه في غير معصية الله تعالى، والمرأة التي تعصي زوجها تعد ناشزاً وهناك خطوات أخي السائل أذن الشرع باتباعها عند نشوز الزوجة، أولها الوعظ، ثم الهجر في الفراش، ثم الضرب إن غلب على الظن أنه يجدي معها على أن يكون ضرباً غير مبرح، ثم تحكيم حكمين واحد من أهله والآخر من أهلها، ثم الطلاق إذا تعين حلاً، كما سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 17322 فراجعها.

 وللمزيد من الفائدة راجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 1780، 9218، 18814، 29173، 23166.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: