الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل كبر قبل سلام الإمام التسليمة الأولى

جزء التالي صفحة
السابق

( وما أدرك ) المسبوق ( مع الإمام فهو آخر صلاته فإن أدركه فيما بعد الركعة الأولى ) كالثانية أو الثالثة ( لم يستفتح ولم يستعذ وما يقضيه ) المسبوق ( أولها ) أي أول صلاته ( يستفتح له ، ويتعوذ ، ويقرأ السورة ) ولو أدرك [ ص: 462 ] ركعة من الصبح مثلا أطال قراءتها أي أدركها ، وراعى ترتيب السور كما أشار إليه ابن رجب لما روى أحمد عن ابن عيينة عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فاقضوا } ورواه النسائي من حديث ابن عيينة قال مسلم أخطأ ابن عيينة في هذه اللفظة فاقضوا ولا أعلم رواها عن الزهري غيره وفيه نظر فقد رواها أحمد عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري وقد رويت عن أبي هريرة من غير وجه وفي رواية لمسلم { واقض ما سبقك } والمقضي هو الفائت فيكون على صفته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث