الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يدفع بعد الغروب من عرفة مع الأمير على طريق المأزمين

( وله رميها ) أي جمرة العقبة ( من فوقها ) لفعل عمر لما رأى من الزحام عندها ( ويقطع التلبية بأول الرمي ) لحديث الفضل بن عباس مرفوعا { لم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة } متفق عليه وفي بعض ألفاظه { حتى إذا رمى جمرة العقبة قطع عند أول حصاة } رواه حنبل في المناسك ( ثم ينحر هديا معه ) واجبا كان أو تطوعا لقول جابر : { ثم انصرف إلى المنحر فنحر ثلاثا وستين بدنة بيده ، ثم أعطى عليا فنحر ما غبر وأشركه في هديه } فإن لم يكن معه هدي وعليه واجب اشتراه وإذا نحرها فرقها لمساكين الحرم أو أطلقها لهم ويأتي حكم جلال وجلود وإعطاء جازر منها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث