الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1177 [ 602 ] وعن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : ما أخبرني أحد أنه رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي الضحى إلا أم هانئ ، فإنها حدثت أن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل بيتها يوم فتح مكة ، فصلى ثماني ركعات ما رأيته صلى صلاة قط أخف منها ، غير أنه كان يتم الركوع والسجود .

وفي رواية : لا أدري أقيامه فيها أطول أم ركوعه أم سجوده . كل ذلك منه متقارب . قالت : فلم أره سبحها قبل ولا بعد .

وفي رواية : أنه - عليه الصلاة والسلام - صلى في بيتها عام الفتح ثماني ركعات في ثوب قد خالف بين طرفيه .

رواه البخاري (1176)، ومسلم (336) في صلاة المسافرين (80 و 81 و 83)، وأبو داود (1290 و 1291)، والترمذي (474)، والنسائي (1 \ 126)، وابن ماجه (1379) .

[ ص: 358 ]

التالي السابق


[ ص: 358 ] وقول أم هانئ : إنه - صلى الله عليه وسلم - صلى الضحى يوم الفتح ثماني ركعات ، وفي حديث معاذ : أربع ركعات : يدل : على أنها ليس لعددها حد محدود ، وقد ذكر البزار عن أبي ذر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين ، وإن صليت أربعا كتبت من العابدين ، وإن صليت ستا لم يلحقك ذنب ، وإن صليت ثمانيا كتبت من القانتين ، وإن صليت اثنتي عشرة بني لك بيت في الجنة . قال البزار : لا نعلمه يروى إلا من هذا الوجه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث