الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حلف ألا يبيع عبده فباعه بيعا فاسدا

جزء التالي صفحة
السابق

1174 - مسألة : ومن حلف ألا يبيع عبده فباعه بيعا فاسدا ، أو أصدقه ، أو أجره ، أو بيع عليه في حق لم يحنث ، لأنه ليس شيء مما ذكرنا بيعا . [ ص: 329 ]

والبيع الفاسد حرام والله تعالى يقول : { وأحل الله البيع } ولا شك عند من دماغه صحيح في أن الحرام غير الحلال ، فإن باعه بيعا صحيحا لم يحنث ما لم يتفرقا عن موضعيهما ، فإن تفرقا - وهو مختار ذاكر - : حنث حينئذ ، لأنه حينئذ باع ، لما نذكر في " كتاب البيوع " إن شاء الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث