الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1852 - ( 9 ) - حديث : { إن أطيب ما يأكل الرجل من كسبه ، وولده من كسبه ، فكلوا من أموالهم } أحمد وأصحاب السنن وابن حبان والحاكم من حديث عائشة ، واللفظ لابن ماجه سوى قوله : { فكلوا من أموالهم }. وفي رواية أبي داود وغيره : { أطيب ما أكلتم من كسبكم ، وإن أولادكم من كسبكم }. وفي رواية له وللحاكم : { ولد الرجل من كسبه ، فكلوا من أموالهم }. وفي رواية للحاكم مثل سياق المصنف ، إلا قوله : { فكلوا من أموالهم }. وصححه أبو حاتم وأبو زرعة فيما نقله ابن أبي حاتم في العلل ، وأعله ابن القطان بأنه عن عمارة ، عن عمته ، وتارة عن أمه ، [ ص: 17 ] وكلتاهما لا يعرفان ، وزعم الحاكم في موضع آخر من مستدركه بعد أن أخرجه من طريق حماد بن أبي سليمان ، عن إبراهيم ، عن الأسود ، عن عائشة بلفظ : { وأموالهم لكم إذا احتجتم إليها }. أن الشيخين أخرجاه باللفظ الأول . ووهم في ذلك وهما لا ينفك عنه ; لأنه قد استدركه فيما قيل .

وقال أبو داود في هذه الزيادة وهي : { إذا احتجتم إليها }: إنها منكرة ، ونقل عن ابن المبارك ، عن سفيان ، قال : حدثني به حماد ووهم فيه . وفي الباب : عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده : أن { أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي مالا وولدا ووالدي يريد أن يجتاح مالي ، قال : أنت ومالك لأبيك ، إن أولادكم من أطيب كسبكم ، فكلوا من كسب أولادكم }. أخرجه أحمد وأبو داود وابن خزيمة ، وابن الجارود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث