الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حتم لازم لأولياء الأيامى إذا أردن النكاح ودعون إلى رضى من الأزواج أن يزوجوهن

جزء التالي صفحة
السابق

13214 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ، ثنا يحيى بن أبي طالب ، ثنا عبد الوهاب بن عطاء ، ثنا سعيد ، ( ح وأخبرنا ) محمد بن عبد الله البسطامي الأديب ، أنبأ أبو بكر الإسماعيلي ، ثنا القاسم بن زكريا ، ثنا محمد بن المثنى وبندار ، قالا: ثنا عبد الأعلى ، ثنا سعيد ، عن قتادة ، ثنا الحسن : أن معقل بن يسار - رضي الله عنه - كانت أخته عند رجل فطلقها ، ثم تخلى عنها حتى إذا انقضت عدتها ، ثم قرب يخطبها ، فحمي معقل من ذلك أنفا ، قال: خلى عنها وهو يقدر ، ثم قرب يخطبها ! فحال بينه وبينها ، فأنزل الله تعالى: ( وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن ) الآية ، فدعاه رسول الله - صلى الله عليه [ ص: 104 ] وسلم - فقرأها عليه ، فترك الحمية ، ثم استقاد لأمر الله - عز وجل . رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن المثنى ، وزعم الكلبي أن أخته جميلة بنت يسار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث