الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة خمس وثلاثين ومائتين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

وفي هذه السنة أمر المتوكل أهل الذمة بلبس الطيالسة العسلية ، وشد الزنانير ، وركوب السروج بالركب الخشب ، وعمل كرتين في مؤخر السروج ، وعمل رقعتين على لباس مماليكهم مخالفتين لون الثوب ، كل واحدة منها قدر أربع أصابع ، ولون كل واحدة منها غير لون الأخرى ، ومن خرج من نسائهم تلبس إزارا عسليا ، ومنعهم من لباس المناطق ، وأمر بهدم بيعهم المحدثة ، وبأخذ العشر من منازلهم ، وأن يجعل على [ ص: 127 ] أبواب دورهم صور شياطين من خشب ، ونهى أن يستعان بهم في أعمال السلطان ، ولا يعلمهم مسلم ، وأن يظهروا في شعانينهم صليبا ، وأن يستعملوه في الطريق ، وأمر بتسوية قبورهم مع الأرض ، وكتب في ذلك إلى الآفاق .

[ الوفيات ]

وفيها توفي إسحاق بن إبراهيم ( بن الحسين بن مصعب ) المصعبي ، ( وهو ابن أخي طاهر بن الحسين ) ، وكان صاحب الشرطة ( ببغداذ أيام المأمون ، والمعتصم ، والواثق ، والمتوكل ) ، ولما مرض أرسل إليه المتوكل ابنه المعتز مع جماعة من القواد يعودونه ، وجزع المتوكل لموته .

وفيها مات الحسن بن سهل ، كان شرب دواء ، فأفرط عليه ، فحبس الطبع ، فمات ، وكان موته وموت إسحاق بن إبراهيم في ذي الحجة في يوم واحد ، وقيل : مات الحسن في سنة ست وثلاثين .

[ بقية الحوادث ]

وفيها في ذي الحجة تغير ماء دجلة إلى الصفرة ثلاثة أيام ، ففزع الناس ، ثم صار في لون ماء المدود .

وفيها أتى المتوكل يحيى بن عمر بن يحيى بن زيد بن علي بن الحسن ( بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) . ( وكان قد جمع جمعا ببعض النواحي ، فأخذ ) ، وحبس ، وضرب .

[ ص: 128 ] وحج بالناس هذه السنة محمد بن داود .

[ بقية الوفيات ]

وفيها مات إسحاق بن إبراهيم الموصلي ، صاحب الألحان والغناء ، وكان فيه علم وأدب ، وله شعر جيد .

وعبيد الله بن عمر بن ميسرة الجشمي القواريري في ذي الحجة .

وإسماعيل بن علية ، ومنصور بن أبي مزاحم ، وسريج بن يونس أبو الحارث .

( سريج : بالسين المهملة والجيم ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث