الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

13500 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو الحسن : أحمد بن محمد بن عبدوس ، وأبو محمد الكعبي ، قالا : ثنا إسماعيل بن قتيبة ، ثنا يزيد بن صالح عن بكير بن معروف ، عن مقاتل بن حيان ، قال : كان إذا توفي الرجل في الجاهلية ، عمد حميم الميت إلى امرأته ، فألقى عليها ثوبا فيرث نكاحها ، فيكون هو أحق بها ، فلما توفي أبو قيس بن الأسلت ، عمد ابنه قيس إلى امرأة أبيه فتزوجها ، ولم يدخل بها ، فأتت النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكرت ذلك له ، فأنزل الله في قيس : ( ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء إلا ما قد سلف ) قبل التحريم حتى ذكر تحريم الأمهات والبنات حتى ذكر : ( وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف ) قبل التحريم ( إن الله كان غفورا رحيما ) فيما مضى قبل التحريم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث