الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ساق بدنة لا ينوي بها الهدي

( قال : ) : ويجزي في الهدي الخصي ومكسورة القرن ; لأن ما لا قرن له يجزي فمكسور القرن أولى ، وهذا لأنه لا منفعة للمساكين في قرن الهدي وأما جواز الخصي فلأنه أطيب لحما ، وقال الشعبي رحمه الله تعالى : ما زاده الخصا في طيبة لحمه خير للمساكين مما فات من الخصيين ، والأصل فيه ما روي { أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين موجوءين ينظران في سواد ويمشيان في سواد ويأكلان في سواد أحدهما عن نفسه والآخر عن أمته }

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث