الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استأجر رجلا ليحج عنه

( قال ) : ويجوز حجة الإسلام عن المحبوس إذا مات قبل أن يخرج ; لأنه قد تحقق اليأس عن الأداء بالبدن .

( قال ) : والحاج عن غيره إن شاء قال : لبيك عن فلان ، وإن شاء اكتفى بالنية بمنزلة الحاج عن نفسه إن شاء صرح بالحج عند الإحرام وإن شاء نوى واكتفى بالنية

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث