الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المسألة التاسعة عشرة : إذا صد عن عرفة في الحج لزمه أن يصل إلى البيت ويتحلل بعمرة ، ولو صد عن البيت ومكن من عرفة فإنه يجزئه ، وعليه عمرة وهدي في مشهور القولين .

وقيل : الحج باطل ، وهذا إذا كانت حجة الإسلام أو كان الحج مضمونا ، فأما إن كان التطوع فلا شيء عليه في الحالين ، وقد تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث